تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء البريطاني يجيز تسليم مؤسس موقع ويكيليكس إلى السويد

أجازت المحكمة العليا البريطانية تسليم جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس إلى السويد حيث يلاحق في قضايا اعتداء جنسي واغتصاب.

إعلان

 اعطت المحكمة البريطانية العليا موافقتها الاربعاء على تسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج الى السويد التي تريد محاكمته في قضية اغتصاب واعتداءات جنسية، لكن محاميه حصلوا بطريقة غير متوقعة على مهلة 14 يوما لتقديم طلب لاعادة فتح الملف.

ورفض خمسة من سبعة قضاة في اعلى هيئة قضائية بريطانية اخر طعن قدمه الاسترالي اسانج الذي اوقف في كانون الاول/ديسمبر 2010 في لندن ويسعى منذ ذلك الحين لتجنب صدور قرار بتسليمه.

وقال رئيس المحكمة "قدم طلب تسليم اسانج حسب الاصول، لذلك فان طعنه في تسليمه قد رفض".

وكان الدفاع عن اسانج احتج على شرعية طلب ستوكهولم لان مذكرة التوقيف اصدرها مدع يعمل باسم الدولة السويدية، وهذا ما لا يوفر في رأيه اي ضمانة "بالاستقلالية والحياد".

وبعد موافقة المحكمة العليا، يمكن من حيث المبدأ تسليم اسانج في غضون عشرة ايام، الا اذا قرر الاسترالي الطعن امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورغ.

لكن محامي الاسترالي حصلوا من المحكمة العليا على مهلة 14 يوما لتقديم طلب اعادة فتح الملف.

it
2010/12/WB_AR_NW_PKG_ASSANGE_MOTHER_NW138803-A-01-20101211.flv

وبرروا هذا الطلب بالقول ان حكم المحكمة العليا يستند الى عناصر لم تطرح في الجلسة.

ولم يحضر اسانج (40 عاما) الى المحكمة للاستماع الى هذا الحكم الذي صدر بعد 18 شهرا في المحاكم البريطانية. وقال احد انصاره "قرر المجيء مع والدته (كريستين اسانج التي اتت من استراليا) لكنهما علقا في الازدحام".

ولم تستغرق الجلسة في المحكمة العليا سوى بضع دقائق تلا خلالها رئيس المحكمة الحكم في حضور قضاة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.