تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

رابطة حقوق الإنسان قلقة على وضع الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل

نص : أ ف ب
|
2 دَقيقةً

أعربت رابطة حقوق الإنسان عن قلقها على أوضاع الأسرى الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل، مطالبة بإطلاق سراح اثنين منهم مضربين عن الطعام، يواجهان خطر الموت.

إعلان

صلاح حموري لفرانس 24 : السجون الإسرائيلية أدوات تدمير للمجتمع الفلسطيني

طلبت رابطة حقوق الانسان الخميس تدخل فرنسا لدى اسرائيل لتحسين وضع اسرى فلسطينيين في الاعتقال الاداري والعمل على اطلاق سراح اثنين منهم مضربين عن الطعام وهم "في خطر الموت".

ودعا بيان الى "احترام التفاهم الذي تم التوصل اليه، مطلع ايار/مايو، مع الفي اسير فلسطيني كانوا اعلنوا اضرابا عن الطعام".

it
ar/ptw/2012/05/31/WB_AR_NW_FX_DUPLEIX_RAMALLAH__10H_NW809567-A-01-20120531.flv

واضاف البيان انه منذ ذلك الوقت "انتهكت السلطات الاسرائيلية بالواقع ومرات عدة هذا الاتفاق من خلال تجديد امر الاعتقال الاداري واعتقال اشخاص جدد بموجب هذا النظام وعدم احترام حق زيارة الاسرى المتحدرين من غزة والذين لم يلتقوا ذويهم منذ العام 2007".

ولفتت رابطة حقوق الانسان الى سجينين "في حالة الخطر" وهما محمود السرسك (25 عاما) المضرب عن الطعام "احتجاجا على اعتقاله وبدون محاكمة ولمدة غير محددة" وهو يواجه حاليا "خطر الموت" بعد 83 يوما من الاضراب عن الطعام، حسب "الطبيب المستقل" الذي عاينه الاربعاء، كما جاء في بيان رابطة حقوق الانسان.

ومحمود السرسك من قطاع غزة وقد اعتقل عام 2009 خلال توجهه الى الضفة الغربية للمشاركة في مباراة لكرة القدم اقامه المنتخب الوطني الفلسطيني.

والاسير الثاني هو "اكرم رخاوي المتحدر من غزة ايضا وحالته الصحية حرجة بعد 60 يوما من الاضراب عن الطعام"، حسب البيان.

وقد اعتقل في السابع من حزيران/يونيو 2004 وحكم عليه بالسجن لمدة تسع سنوات وامضى معظم وقته في المستشفى بسبب المرض. واوضح البيان ان بالامكان الافراج عنه بسبب حالته ولكن السلطات الاسرائيلية ترفض ذلك.

وطلبت الرابطة من فرنسا التدخل "بسرعة من اجل اطلاق سراحهما فورا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.