تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس المحكمة الدستورية يتوقع صدور إعلان دستوري جديد يحدد صلاحيات الرئيس

توقع رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فاروق سلطان أن يصدر قريبا إعلان دستوري تكميلي جديد يحدد صلاحيات الرئيس الذي سيتم انتخابه وحلف اليمين امام المحكمة الدستورية العليا.

إعلان

تداعيات قرار المحكمة الدستورية بحل البرلمان وعدم شرعية قانون "العزل السياسي"

القوى الثورية تدعو "الإخوان المسلمون" للانسحاب من الانتخابات الرئاسية

 قال رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فاروق سلطان في تصريحات نشرت السبت، انه يتوقع ان يصدر قريبا اعلان دستوري جديد يحدد صلاحيات الرئيس الذي سيتم انتخابه في جولة الاعادة لاول انتخابات رئاسية مصرية بعد اسقاط حسني مبارك.

وقال سلطان في تصريحات نشرتها صحيفة الاهرام الحكومية، انه يعتقد ان "اعلانا دستوريا مكملا سيصدر تحدد فيه سلطات رئيس الجمهورية وحلف اليمين امام المحكمة الدستورية العليا".

وكان الدستور المصري سقط مع اطاحة مبارك في 11 شباط/فبراير 2011 وتولي المجلس الاعلى للقوات المسلحة السلطة في البلاد.

واصدر المجلس العسكري في اذار/مارس العام الماضي اعلانا دستوريا يقضي بتوليه السلطة التشريعية والتنفيذية الى حين انتخاب مجلسي الشعب والشورى والبرلمان ووضع دستور جديد للبلاد.

ونص الاعلان الدستوري كذلك على ان يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية امام مجلس الشعب.

الا ان المحكمة الدستورية العليا قررت الخميس حل مجلس الشعب واستعاد المجلس العسكري عمليا السلطة التشريعية فلم يعد معروفا امام اي جهة سيؤدي الرئيس اليمين خصوصا انه لم يتم وضع دستور جديد بعد.

وبدأت في الثامنة من السبت (6,00 تغ) عمليات الاقتراع في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي يتواجه فيها اخر رئيس وزراء في عهد مبارك، قائد سلاح الطيران المصري الاسبق احمد شفيق ومرشح جماعة الاخوان المسلمين رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.