تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة الاستئناف تقر رخصة بناء المسجد الكبير في مرسيليا

أقرت محكمة الاستئناف في مرسيليا رخصة بناء المسجد الكبير في مرسيليا بعد أن كانت المحكمة الإدارية قد ألغتها في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي. ومن المقرر أن يقام المسجد في حي سان لويس في شمال مرسيليا التي تضم أكبر جالية مسلمة في فرنسا.

إعلان

اقرت محكمة الاستئناف الادارية في مرسيليا الثلاثاء رخصة بناء المسجد الكبير في المدينة التي كانت المحكمة الادارية الغتها اواخر تشرين الاول/اكتوبر 2011.

وعملت المحكمة في قرارها بتوصيات رفعها اليها في اواخر ايار/مايو المقرر العام وهو قاض مستقل مهمته تقديم استشارات للمحكمة، ما سمح باستئناف العمل بالمشروع الذي عرقل مرات عدة في مدينة تقطنها احدى اكبر الجاليات المسلمة في فرنسا.

وكانت مؤسسة المتوسط لتجارة الامعاء والاعضاء الداخلية الحيوانية رفعت طلبا الى المحكمة الادارية بالغاء قراري رئيس بلدية مرسيليا بتاريخ 24 ايلول/سبتمبر 2009 و27 ايار/مايو 2011 بترخيص بناء لصالح جمعية "مسجد مرسيليا".

واقرت المحكمة طلب الشركة في 27 تشرين الاول/اكتوبر لكن الجمعية استانفت الحكم.

لكن محكمة الاستئناف الادارية ردت هذا القرار اليوم.

وتقع الارض المقرر اقامة المسجد عليها في حي سان لويس في شمال مرسيليا، وهو حي جزارين سابقا لكن منذ وضع حجر الاساس وسط ضجة كبيرة في ربيع 2010 والملف مجمد.

وعلى صعيد قانوني آخر ردت محكمة الاستئناف الادارية في كانون الاول/ديسمبر 2011 طلبين قمتهما حركتان من اقصى اليمين هما الجبهة الوطنية والحركة الوطنية الجمهورية لالغاء قرار للمجلس البلدي صدر في 16 تموز/يوليو 2007 يجيز بناء المسجد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن