تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصليب الأحمر يؤكد استعداده لإجلاء المدنيين من حمص

عبر الصليب الأحمر عن استعداه للتدخل من أجل إجلاء المدنيين في مدينة حمص وسط سوريا، حيث نال الموافقة من السلطات والمعارضة.

إعلان

مقتل جنود نظاميين في ريف اللاذقية والأمم المتحدة تبقي المراقبين رغم تصاعد العنف

ابدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاربعاء استعدادها لدخول مدينة حمص السورية لاجلاء مدنيين بعدما تلقت موافقة السلطات والمعارضين.

وقالت اللجنة في بيان ان "اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري يحاولان اجلاء ومساعدة اشخاص محتجزين في العديد من احياء مدينة حمص جراء استمرار المعارك".

واضافت ان "اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري مستعدان لدخول المدينة القديمة في حمص واحياء القرابيص والقصور وجورة الشياح والخالدية".

وتقصف قوات النظام السوري منذ ايام عدة مدنا يتحصن فيها معارضون مسلحون وخصوصا حمص (وسط).

وفي 19 حزيران/يونيو، طلب الصليب الاحمر الدولي من الاطراف المعنيين التزام "هدنة موقتة" وفق ما اوضح.

وتابعت المنظمة التي مقرها في جنيف ان "السلطات وافقت رسميا على طلبنا والمجموعات المعارضة اعطتنا ضمانات باحترام الهدنة".

it
ar/ptw/2012/06/20/WB_AR_NW_SOT_OBAMA_SYRIE__NW837824-A-01-20120620.flv

واكدت ان مئات من المدنيين محتجزون في حمص القديمة ولا يستطيعون الفرار من المعارك ولا اللجوء الى مكان آمن في المدينة.

وقالت مسؤولة عمليات الشرق الاوسط بياتريس ميغيفان روغو في البيان ان "اولويتنا الاولى (...) هي اجلاء المرضى والجرحى نحو مناطق اكثر امانا حيث يمكنهم تلقي العلاج".

واضافت "نريد ايضا اجلاء المدنيين الذين كانوا غير قادرين على الفرار من منطقة المعارك".

وتأمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر ايضا بتعزيز المساعدات الانسانية الموجودة لدى الهلال الاحمر السوري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.