تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ردود الفعل الدولية على انتخاب محمد مرسي رئيسا لمصر

توالت ردود الفعل الدولية والعربية الاثنين على نبأ فوز الدكتور محمد مرسي، مرشح جماعة "الإخوان المسلمون"، برئاسة مصر. نرصد لكم أهم ما صدر عن عواصم وبلدان عدة.

إعلان

رحب إسلاميون من مختلف انحاء العالم بفوز محمد مرسي بأول انتخابات حرة نزيهة في مصر واعتبروه نصرا لقضيتهم بينما اتسمت ردود افعال الدول الغربية ودول الخليج واسرائيل بالحذر والقلق من اجندته السياسية.

وحظي فوز مرشح حركة الاخوان المسلمين على القائد السابق لسلاح الطيران الفريق احمد شفيق باهتمام كبير من غزة وإلى الخليج واعتبر على نطاق واسع حدثا تاريخيا له نتائج بعيدة المدى تتجاوز حدود مصر. 

غزة وإسرائيل

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في غزة ان الشعب المصري لم ينتخب رئيسا لمصر فقط ولكن للامتين العربية والاسلامية ايضا. وتأمل حماس ان ينهي مرسي تعاون القاهرة مع اسرائيل في فرض حصار على غزة.

ورغم محاولات اسرائيل الحثيثة لإضعاف حماس فإنها اعربت هي الاخرى عن احترامها لفوز مرسي و"العملية الديمقراطية" وحثت الحكومة الجديدة في القاهرة على الحفاظ على اتفاقية السلام التي حافظ عليها الرئيس المخلوع حسني مبارك طوال 33 عاما. لكن مع ذلك فهناك مخاوف تجتاح تل أبيب بعد إعلان مرسي في مقابلة اجرتها معه وكالة انباء فارس الايرانية انه يؤيد مراجعة اتفاقات السلام التي وقعتها مصر مع اسرائيل، وقال مرسي في المقابلة التي اجريت معه الاحد قبيل اعلان فوزه رسميا بمنصب الرئيس، "سنقوم بالنظر فى جميع الاتفاقيات كامب ديفيد وغيرها التي تمت بين مصر واسرائيل من اجل تحقيق مصلحة مصر وفلسطين اولا". واضاف "لا بد من مراجعة كل القرارات السابقة من خلال مؤسسات الدولة والحكومة لانني طبعا لن أتخذ اي قرار منفرد سواء في الداخل او الخارج".
واكد الرئيس المنتخب ان "سياستنا تجاه إسرائيل ستكون سياسة ندية لاننا لسنا أقل منهم بل نحن اصحاب حقوق وسنتناقش مع الجميع لعودة الحقوق الفلسطينية إلى أهلها لأن استتباب الامن في المنطقة اساسه انهاء المشكلة الفلسطينية".

مصر: من سقوط مبارك إلى جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة2012/06/24

السعودية

بعث العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الاثنين برقية تهنئة للرئيس المصري محمد مرسي متمنيا له التوفيق في تحمل دور بلاده الاسلامي والعروبي، وفقا لمصدر رسمي.

ونقلت وكالة الانباء عن الملك قوله "اننا اذ نقدر هذا الاختيار (...) لنأمل من الله العلي القدير ان يوفقكم ويسدد خطاكم لما فيه خدمة الإسلام وخدمة مصر وشعبها الشقيق في سبيل استقرارها ونموها وتحمل دورها الاسلامي والعروبي".
 

كما قال محمد القحطاني المؤسس المشارك لجمعية الحقوق المدنية والسياسية السعودية التي تدافع عن القيم الديمقراطية في تعليق على موقع تويتر ان فوز مرسي يمثل انتصارا للثورات العربية.

بورتريه محمد مرسي2012/06/24

الولايات المتحدة

ورحبت الولايات المتحدة التي تقدم مساعدات عسكرية كبيرة لمصر بنتيجة الانتخابات الرئاسية ولكنها اكدت على انها تتوقع من مرسي ان يعمل على ضمان الاستقرار والا ينخرف نحو المغالاة.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض في بيان "نعتقد ان من المهم للرئيس المنتخب مرسي ان يتخذ خطوات في هذا الوقت التاريخي للنهوض بالوحدة الوطنية بالتواصل مع كل الاطراف والقوى في مشاورات بشأن تشكيل حكومة جديدة."
ودعا المتحدث الزعيم الجديد الى ضمان ان تبقى مصر"دعامة للسلام والامن والاستقرار الاقليمي".
كما اجرى الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد اتصالا هاتفيا بمحمد مرسي مهنئا اياه بفوزه في الانتخابات الرئاسية المصرية، مؤكدا دعم واشنطن للعملية الديموقراطية في مصر.  وقال البيت الابيض ان اوباما "يتطلع الى العمل المشترك مع الرئيس المنتخب مرسي على قاعدة الاحترام المتبادل لتعزيز المصالح المشتركة العديدة بين مصر والولايات المتحدة".

إيران

واثنت إيران التي تفتخر بقيمها الاسلامية على من وصفتهم "شهداء الثورة (المصرية)" وقالت انهم المسؤولون عن توجيه البلاد لرؤية رائعة للديمقراطية، وقالت وزارة الخارجية الايرانية "حركة الشعب المصري الثورية... في مراحلها النهائية للصحوة الاسلامية وعصر جديد من التغيير في الشرق الأوسط."

وكان الرئيس المصري الجديد قد دعا الى "استعادة العلاقات الطبيعية" بين مصر وايران والمقطوعة منذ اكثر من 30 عاما بهدف تحقيق توازن استراتيجي جديد في المنطقة، كما جاء في مقابلة اجرتها معه وكالة انباء فارس الايرانية.

وقال مرسي في المقابلة التي جرت الاحد قبيل اعلان فوزه رسميا بمنصب الرئيس، "يجب علينا استعادة العلاقات الطبيعية مع إيران على أساس المصالح المشتركة للدولتين وتطوير مجالات التنسيق السياسى والتعاون الإقتصادى لانه سيحقق التوازن الإستراتيجي في المنطقة وهذا كان ضمن برنامجي".

ولم يصدر اي تعليق على النتائج من حكومة المملكة العربية السعودية اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم. وتتسم العلاقات بين الحكومة السعودية والاخوان المسلمين بالسوء نظرا لان العديد من المسؤولين في السعودية يتهمون الاخوان بدعم مطالب تدعو لتغيير سياسي في المملكة.

من هم الإخوان المسلمون 20120624

الاتحاد الأوروبي

وقال متحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان الانتخابات تمثل حدثا مهما في التحول الديمقراطي لمصر وانها تأمل في ان يكون الرئيس الجديد "ممثلا للتنوع في مصر." 

بريطانيا

وفي بيان كرر بشكل كبير ما ورد في بيانات صدرت عن دول اخرى بالاتحاد الاوروبي رحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيج بفوز مرسي وحثه على بناء الجسور والحفاظ على حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة والاقليات الدينية.

المغرب

سبقت جماعة "العدل والإحسان" الاسلامية المحظورة الاحزاب والحكومة المغربية الى تهنئة الرئيس المصري الجديد المنتخب محمد مرسي، لتليها تصريحات مهنئة لعبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المغربية، فيما لم يصدر عن القصر الملكي لحد الساعة اي رد فعل.

وقالت رسالة العدل والاحسان المنشورة على موقعها انه "يسعدنا في جماعة العدل والإحسان أن نتقدم بأحر التهاني للرئيس محمد مرسي ولجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وكل الشعب المصري الحر".

واضافت رسالة التهنئة "ندعو الله العلي القدير ان يجعل هذا الفوز فاتحة خير على بلادكم، وعهدا جديدا يقوم على العزة الإسلامية والكرامة الانسانية والعدالة الاجتماعية، وبداية حقيقية لانهاء عهد الاستبداد والاستحواذ والانفراد".

من جهته اعتبر عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية في تصريحات للصحافة المغربية فوز محمد مرسي "انتصارا للديموقراطية وارادة الشعب المصري واختيار الاصلاح"، متمنيا "تجميع كلمة الشعب المصري، في اتجاه الوحدة والتصالح".

وأبدى رئيس الحكومة المغربية في تصريحاته استغرابه للنسبة التي حصل عليها احمد شفيق الذي وصفه ب"مرشح النظام القديم"، قبل ان يستدرك "هذه هي الديمقراطية ولا بد ان نعترف بها".

وفيما تقاطرت رسائل التهنئة من مختلف العواصم العالمية والعربية لم يصدر عن العاصمة المغربية الرباط أي رد فعل رسمي حول نتائج الانتخابات المصرية سوى التصريح المقتضب لرئيس الحكومة.

وجرت العادة في المغرب ان توجه برقيات التهنئة الى رؤساء الدول او من يقوم مقامهم من قبل الملك محمد السادس، ولحد الساعة لم يصدر عن القصر الملكي في المغرب اي رد فعل بخصوص فوز محمد مرسي برئاسة مصر.

ردود فعل مصريين في باريس على انتخاب محمد مرسي 25/06/2012

الأردن

بعث العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الاثنين برقية تهنئة للرئيس المصري محمد مرسي بانتخابه رئيسا، متمنيا تحقيق ما يصبو له الشعب المصري من تقدم وازدهار، على ما افاد الديوان الملكي في بيان.

وبحسب البيان، الذي تلقت فرانس برس نسخة عنه، بعث عاهل الاردن ببرقية تهنئة الى مرسي مهنئا "بالثقة التي اولاه اياها الشعب المصري الشقيق بانتخابه رئيسا"، متمنيا "للشعب المصري الشقيق تحقيق ما يصبو اليه من تقدم وازدهار".

واكد الملك "الحرص على المضي قدما في تعزيز وتمتين علاقات التعاون الثنائي في الميادين كافة والارتقاء بها الى مجالات اوسع بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين وبما يسهم في تفعيل التعاون العربي والاسلامي".

وكانت الحكومة الاردنية ابدت الاحد ترحيبها ب"خيار الشعب المصري" مشيدة بنجاح "العملية الانتخابية" التي اسفرت عن فوز مرسي بالرئاسة.

وعبرت عن تمنياتها "لمصر الشقيقة بترسيخ الامن والاستقرار وتحقيق المزيد من الازدهار وما يصبو اليه الشعب المصري من تقدم ورفاه".

الصين

هنأت الصين الاثنين ممد مرسي لفوزه في الانتخابات الرئاسية المصرية وقالت ان بكين تحترم خيار الشعب المصري.

ونقل التلفزيون عن الرئيس الصيني قوله ان "الصين تهنىء مرسي على انتخابه رئيسا لمصر".

وقال ان "الصين تحترم خيار الشعب المصري لنظامهم السياسي ومسيرتهم التنموية".

واضاف ان "الصين تدعم جهود مصر للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

واضاف ان "الصين تود العمل مع مصر على مواصلة تعميق العلاقات التقليدية الطويلة بينهما".

العراق

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برقية تهنئة الى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، متمنيا عودة مصر لان "تمارس دورها اللائق"، حسبما افاد مستشاره الاعلامي.

وقال علي الموسوي في تصريح لوكالة فرانس برس الاثنين ان "رئيس الوزراء نوري المالكي بعث ببرقية تهنئة الى مرسي مهنئا بانتخابه رئيسا لمصر".

واضاف ان "المالكي تمنى لمصر الاستقرار والحرية وان تعود لتمارس دورها اللائق في المنطقة العربية والعالم".

كما دعا المالكي في رسالته الى "تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن