تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محمود عباس يطالب موسكو بعقد مؤتمر دولي للسلام

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس نظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء، خلال الزيارة التي قام بها الأخير للأراضي الفلسطينية، بعقد مؤتمر دولي للسلام في العاصمة الروسية موسكو. وحيا الرئيس الفلسطيني روسيا على مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وأشاد أيضا بالجهود التي تبذلها لإحلال السلام في المنطقة.

إعلان

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مطالبته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته الاراضي الفلسطينية الثلاثاء ب"ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام" في موسكو.

وقال عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية "اكدنا للرئيس بوتين على ضرورة عقد المؤتمر الدولي للسلام في موسكو كما كان متفقا عليه منذ سنوات".

واضاف ان المحادثات تناولت "جملة من القضايا التي تهم البلدين، وعلى رأسها تطوير العلاقات والنشاطات الاستيطانية التي تشكل عقبة رئيسية أمام عملية السلام، كذلك طلبنا مساعدة روسيا في إطلاق سراح الأسرى، خاصة الذين اعتقلوا قبل عام 1994، حيث تم الاتفاق سابقا مع الجانب الإسرائيلي على إطلاقهم ولم يفرج عنهم بعد". 

it
2012/03/WB_AR_NW_PKG_ONU_COLONIES_ISRAELIENNES_NW717174-A-01-20120323.flv

وفي مستهل المؤتمر الصحافي رحب عباس بالرئيس الروسي في بيت لحم معبرا عن شكره لدعم روسيا للشعب الفلسطيني "وقضيته العادلة".

واشار الى ان "روسيا دابت على وقوفها الى جانب شعبنا الفلسطيني في جميع محطات نضاله من أجل تطلعاته الوطنية وقيام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس". وشدد على ان "اكثر ما يعتز به شعبنا متانة الروابط الثقافية والدينية مع الشعب الروسي الشقيق، وما يشهد على ذلك إحياؤنا هذا الشهر للذكرى السنوية 130 لتأسيس الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، وافتتاحنا العام الماضي مبنى المتحف الروسي في أريحا أقدم المدن".

واشار الرئيس الفلسطيني الى انه اكد لبوتين المضي في المصالحة الفلسطينية قائلا "نؤكد انه اذا تم تحديد موعد للانتخابت الرئاسية والتشريعية ستفتح بوابة المصالحة". 

it
2012/02/WB_AR_NW_SOT_HANIYEH_V2_NW663523-A-01-20120211.flv

واضاف ان البحث تناول ايضا "الاوضاع العربية في كثير من الدول العربية التي تواجه ما يسمى بالربيع العربي، وناقشنا تفاصيل هذه الاوضاع كوننا نعرف تماما ان مثل هذا الوضع يهم روسيا وايضا يهمنا كذلك".

وقام بوتين وعباس بعد ذلك بتدشين المركز الثقافي العلمي الروسي في مدينة بيت لحم الذي يهدف الى تنشيط التبادل الثقافي بين الشعبين الروسي والفلسطيني.

من جهته اكد الرئيس الروسي ان الاجراءات الاحادية الجانب تضر بعملية السلام في الشرق الاوسط.

وقال بوتين "انا على يقين ان كل الاعمال احادية الجانب تؤدي الى حل غير بناء وتضر بعملية السلام في الشرق الاوسط".

واضاف "ان مواقفنا من أهم القضايا الإقليمية والدولية متقاربة، تحدثنا عن التغلب على مأزق العملية التفاوضية، وأشير هنا إلى المواقف المسؤولة التي تتخذها قيادة السلطة الفلسطينية والرئيس شخصيا الساعية لتوصل لحل سلمي بناء على أساس حل الدولتين". 

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_ABBAS_NEGOCIATION__NW612370-A-01-20120103.flv

ووصف اجتماعه بالرئيس عباس بانه "بناء، وتناول الحوار الفلسطيني الإسرائيلي، والشرق الأوسط، ومشاريع الدعم والتعاون في مختلف الميادين".

وأضاف "بالنسبة لنا لا مشكلة لدينا بالاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة، حيث قمنا بذلك منذ 25 عاما، ولن نغير موقفنا".

وشكر بوتين الرئيس عباس "على دعمه المستمر للتواجد الروسي في الأرض المقدسة، وعلى دعمه الفعال في تنفيذ المشاريع بهذا الصدد".

وقد وصل بوتين الاثنين الى المنطقة في جولة استهلها بزيارة اسرائيل ثم زار الثلاثاء الاراضي الفلسطينية بدءا بكنيسة المهد في مدينة بيت لحم التي استقبله فيها عباس.

وينتقل في وقت لاحق الثلاثاء الى عمان للقاء العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في منطقة البحر الميت.

وقال سفير فلسطين لدى روسيا فائد مصطفى لوكالة فرانس برس ان زيارة بوتين للاراضي الفلسطيني "حظيت باهتمام رسمي كبير حيث قلد الرئيس الفلسطيني نظيره الروسي اعلى وسام فلسطيني وكما اطلق اسم بوتين على احد شوارع مدينة بيت لحم الرئيسية".

واشار الى ان السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير تقيمان "علاقات متميزة وتاريخية مع روسيا حيث وقفت روسيا على الدوام مع المواقف الفلسطينية وخاصة الاعتراف بدولة فلسطين وفي مجلس الامن الدولي واللجنة الرباعية تقف روسيا الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.