تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مبارك أصيب بنوبة واكتئاب عندما علم بفوز مرسي

شهدت الحالة الصحية للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك تدهورا بعد إصابته بـ"نوبة نفسية حادة تصل إلى حد الاكتئاب ودخوله فى غيبوبة على فترات داخل غرفته المعدة بأجهزة تشبه غرفة العناية المركزة" إثر سماعه خبر فوز محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية حسب ما أفادت به مصادر مسؤولة في المستشفى العسكري بالمعادي حيث يعالج.

إعلان

افادت مصادر مسؤولة في المستشفى العسكري بالمعادي جنوب القاهرة حيث يعالج حسني مبارك الاربعاء ان الحالة النفسية للرئيس المصري السابق شهدت تدهورا في الاونة الاخيرة خصوصا مع ورود خبر فوز محمد مرسي بمنصب الرئاسة.

وكشفت هذه المصادر لوكالة فرانس برس انه "وفقا لتقارير الفريق الطبي"، فان مبارك "اصيب بازمة نفسية حادة تصل الى حد الاكتئاب ودخوله فى غيبوبة على فترات داخل غرفته المعدة باجهزة تشبه غرفة العناية المركزة".

واضافت المصادر "يقوم الفريق الطبى باستمرار بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للمخ والقلب".

واكدت المصادر ان "الرئيس السابق تأثر بخبر فوز مرسي برئاسة الجمهورية".

واعلن الاحد الماضي رسميا عن فوز الاسلامي محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية ليكون اول رئيس منتخب منذ الاطاحة بمبارك في بداية 2011.

كما اشارت المصادر الى ان الرئيس السابق "تزداد حالته النفسية سوءا خلال زيارات اقاربه" وبينهم زوجتا نجليه جمال وعلاء.

وكان تم نقل مبارك (84 عاما) مساء 19 حزيران/يونيو الماضي من مستشفى سجن طره جنوب القاهرة الى مستشفى قريب تابع للقوات المسلحة، وقد دخل في غيبوبة ووضع تحت جهاز التنفس الاصطناعي، بحسب ما ذكرت مصادر طبية وعسكرية.

واعلنت القناة العامة للتلفزيون حينها انه سيتم اصدار بلاغ "قريبا" عن الوضع الصحي للرئيس السابق الذي اصيب بجلطة في المخ. ولم يصدر اي بلاغ حتى الان.

وقال مصدر طبي في 22 حزيران/يونيو ان حالته الصحية "تحسنت قليلا".

وصحة مبارك التي كانت من الاسرار خلال فترة رئاسته هي موضع العديد من التخمينات والانباء المتضاربة منذ الاطاحة به تحت ضغط انتفاضة شعبية في شباط/فبراير 2011.

ويشتبه الكثير من المصريين في ان الامر لا يخلو من التلاعب بغرض استدرار العطف حيال الرئيس السابق كمقدمة لتخصيصه بمعاملة مميزة، غير ان الكثيرين من بينهم يرون انه اصبح جزءا من الماضي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن