تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مرسي يؤدي اليمين أمام حشود في ميدان التحرير ويؤكد أنه لن يتنازل عن صلاحياته

أدى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي اليمين أمام حشود من المصريين في ميدان التحرير بوسط القاهرة على نحو رمزي، مؤكدا أنه لن يتنازل عن صلاحيات رئاسة الجمهورية وأن إرادة الشعب هي مصدر السلطة ولا سلطة أو مؤسسة فوق هذه السلطة.

إعلان

الرئيس المصري محمد مرسي يؤدي اليمين السبت أمام المحكمة الدستورية العليا

زوجة الرئيس محمد مرسي أم أحمد سيدة مصر الأولى

أدى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي اليوم الجمعة اليمين على نحو رمزي أمام عشرات الألوف من المصريين الذين احتشدوا في ميدان التحرير بوسط القاهرة وهتف أمامهم "ثوار أحرار حنكمل المشوار".

ومنذ التاسع عشر من يونيو حزيران يعتصم بضعة ألوف من النشطاء -أغلبهم أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي- في ميدان التحرير إحتجاجا على إعلان دستوري مكمل أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة -الذي يدير شؤون البلاد- يقيد سلطات رئيس الدولة.

وقال مرسي مخاطبا المحتشدين "أنتم أصحاب الإرادة... أنتم مصدر السلطة... أعمل لكم ألف حساب."

المجلس العسكري أمام انتخاب محمد مرسي 26/06/2012

وأضاف "أتيت اليوم إلي الشعب المصري... الكل يسمعني الآن...الشعب كله يسمعني والوزارة والحكومة والجيش والشرطة ورجال مصر
ونساؤها في الداخل والخارج: لا سلطة فوق سلطة الشعب."

لكن مرسي سيؤدي اليمين القانونية رسميا أمام المحكمة الدستورية العليا غدا السبت.

وكان مفترضا أن يؤدي الرئيس المنتخب اليمين أمام مجلس الشعب لكن المجلس العسكري حل مجلس الشعب هذا الشهر بعد حكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا قضى بعدم دستورية مواد في قانون انتخاب المجلس النيابي.

وقال محللون إن المجلس العسكري ربما نسق صدور الحكم مع المحكمة الدستورية العليا اتقاء لسيطرة الإسلاميين على السلطتين التشريعية والتنفيذية معا. وينفي المجلس العسكري ذلك.

ويخلف مرسي الرئيس حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي شاركت فيها جماعة الإخوان المسلمين.

بورتريه محمد مرسي2012/06/24

وأحاط بمرسي ضباط من الحرس الجمهوري في زي مدني وعسكري قاموا بتأمين المنصة التي سبق أن أقامها الإخوان المسلمون في ميدان التحرير بعد بدء الاعتصام والتي ألقى مرسي خطابه منها.

لكن الرئيس المنتخب حرص على أن يبدو جزءا من المظاهرات ناهيا ضباط الحرس الجمهوري مرة واحدة على الأقل عن الفصل التام بينه وبين الحشود.

وفتح سترة بزته مرتين في إشارة إلى أنه لا يرتدي صديرية واقية من الرصاص قائلا انه يشعر بالأمان وسط الجماهير التي لن ينفصل عنها.

وكان المجلس العسكري قال إنه سيسلم السلطة لرئيس منتخب بحلول الأول من يوليو تموز لكن الإعلان الدستوري المكمل يتيح له سلطة دائمة على الجيش. كما يتيح له مشاركة الرئيس الجديد في وضع دستور البلاد وفي القرارات التي تتصل بالسياسة الخارجية وإعلان الحرب واستدعاء قوات الجيش لتأمين المنشآت العامة في حالة نشوب اضطرابات.

وقبل وصول مرسي لإلقاء خطابه قال محمد البلتاجي العضو القيادي في حزب الحرية والعدالة -الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين امام المحتشدين في ميدان التحرير إن مرسي سيؤدي اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا "حتى لا يتم تعطيل تسليم السلطة."

وأضاف أن مرسي سيتوجه بعد ذلك بنحو ساعتين "لحلف اليمين مرة اخرى أمام أعضاء مجلس الشعب بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة."

وقبل وصول مرسي إلى ميدان التحرير بفترة وجيزة هتف الناشط الاسلامي صفوت حجازي الذي يؤيد الإخوان المسلمين وردد محتشدون وراءه "يسقط يسقط حكم العسكر" و"الجيش المصري بتاعنا والمجلس (العسكري) مش تبعنا".

ويعني ذلك أن الصراع حول سلطات رئيس الدولة ووضع الجيش في العمل السياسي وحل أو بقاء مجلس الشعب سيطول.

مصر: من سقوط مبارك إلى جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة2012/06/24


وكان المجلس العسكري قرر منع أعضاء مجلس الشعب من دخول مقر المجلس النيابي القريب من ميدان التحرير. ولم يحاول الأعضاء بأعداد كبيرة دخول المبنى الذي تحرسه قوات من الجيش والشرطة.

وقال مرسي للمحتشدين "إنكم مصدر السلطة والشرعية التي لا تعلو عليها شرعية. أنتم أهل السلطة ومصدرها.. من يحتمي بغيركم يخسر ومن يسير مع إرادتكم ينجح."

وأضاف أن شرعية انتخاب الشعب له تعلو على شرعية كل مؤسسات الدولة.

وقال "إنكم وحدكم الجهة التي دائما سأبدأ منها طالبا -بعد عون الله- دعمها وتأييدها. فهل أنتم مستعدون؟" وردوا بصوت هادر "نعم."

ومضى قائلا "لنحصل على كامل حقوقنا وحقوقكم. لن ينتقص أحد كائنا من كان شيئا من حقوقكم ما دامت هذه إرادتكم بعد إرادة الله."

"اؤكد على رفضي لأي محاولة لانتزاع سلطة الشعب أو نوابه."

لكنه قال مع اقتراب الخطاب من نهايته فيما بدا أنه طمأنة للمجلس العسكري ومؤسسات في الدولة "لا مجال للصدام أبدا ولا مجال للتخوين... الإجراءت القانونية... أقدرها وأحترمها."

وجدد مرسي وعودا قطعها اثناء حملته الانتخابية منها القصاص لقتلى ومصابي الانتفاضة التي أسقطت مبارك وإطلاق سراح نشطاء ومدنيين اعتقلوا خلال مواجهات مع قوات من الجيش والشرطة وفي قضايا جنائية هذا العام والعام الماضي وصدرت ضدهم أحكام من محاكم عسكرية.

وقال إنه سيعمل من اجل الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن رجل الدين المتشدد المسجون في الولايات المتحدة منذ سنوات لإدانته بالتحريض على هجوم استهدف برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك قبل الهجوم عليهما في سبتمبر أيلول 2001.

واضاف قائلا "سأفعل من الغد حتى يتحرر هؤلاء."

وبعد الخطاب هتف ناشط ورددت الحشود وراءه "يا مشير قول الحق.. مرسي رئيسك ولا لأ" في إشارة إلى رئيس المجلس العسكري المشير محمد حسين طنطاوي.

وقال مرسي وهو يترك الميدان "احييكم.. أحبكم وأتواصل معكم."

وقالت جماعة الإخوان المسلمين إن الاعتصام في التحرير سيستمر لحين تسليم السلطة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن