تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يطلب خطيا من محمد مرسي دعم معاهدة السلام

أعلن مسؤول إسرائيلي الأحد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو طلب من الرئيس المصري الجديد محمد مرسي في رسالة دعم معاهدة السلام المبرمة بين البلدين في 1979. وتولى محمد مرسي رسميا مهامه السبت، وهو يعتبر أول رئيس إسلامي مدني يتولى الرئاسة في مصر.

إعلان

الرئيس محمد مرسي يؤدي اليمين الدستورية ويعلن تسلمه السلطة من المجلس العسكري

ارسل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو رسالة الى الرئيس المصري الجديد محمد مرسي طالبا منه دعم معاهدة السلام المبرمة بين البلدين في 1979، على ما افاد الاحد مسؤول رسمي اسرائيلي.

وفي تلك الرسالة التي تحدثت عنها صحيفة هآرتس الاحد، شدد نتانياهو على "رغبة اسرائيل في مواصلة التعاون وتعزيز السلام" كما قال المسؤول طالبا عدم كشف هويته موضحا ان الرسالة ارسلت خلال "الايام الاخيرة".

من جانبها افادت هآرتس ان الرسالة سلمت الى محمد مرسي مرشح جماعة الاخوان المسلمين الفائز بالانتخابات الرئاسية المصرية الاخيرة، عبر سفارة اسرائيل في القاهرة.

تحديات كبيرة على المستويين الداخلي والخارجي تنتظر الرئيس المصري الجديد محمد مرسي 30/06/2012

واوضحت الصحيفة ان نتانياهو هنأ في رسالته محمد مرسي "لانتخابه واقترح التعاون مع الحكومة الجديدة في القاهرة معبرا عن الامل في ان يحترم الطرفان معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية".

واضافت هآرتس ان نتانياهو شدد على ان احترام الاتفاق "في مصحلة البلدين".

واكدت الصحيفة ان بعد استشارة واشنطن عدل مسؤولون اسرائيليون عن تنظيم مكالمة هاتفية مباشرة بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الاسرائيلي لكن نتانياهو ارسل موفدا لمقابلة مسؤولين عسكريين مصريين.

واستعادت رسالة نتانياهو تقريبا كل ما تضمنه البيان الذي صدر عن مكتب رئيس الوزراء بعد اعلان فوز محمد مرسي.

واثار تولي محمد مرسي الرئاسة في مصر مخاوف في اسرائيل بشان مستقبل معاهدة السلام، وهي اول معاهدة ابرمتها الدولة العبرية مع دولة عربية، ويعتبرها القادة الاسرائيليون مكسبا دبلوماسية استراتيجيا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن