تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فوز انريكي بينيا نييتو رسميا برئاسة المكسيك

بعد رفض المرشح اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور نتائج الانتخابات الرئاسية وبعد أن وصف هذه الانتخابات بـ"القذرة واعتبرها مزورة". أعلن المعهد الفدرالي الانتخابي رسميا الجمعة فوز مرشح الحزب الثوري التأسيسي انريكي بينيا نييتو برئاسة المكسيك بعد حصوله على 38,21% من الأصوات.

إعلان

اعلن المعهد الفدرالي الانتخابي رسميا الجمعة فوز مرشح الحزب الثوري التأسيسي انريكي بينيا نييتو برئاسة المكسيك بعد حصوله على 38,21% من الاصوات.

وحصل منافسه مرشح اليسار اندريس مانويل لوبيز اوبرادور على 31,59% من الاصوات. وكان اوبرادور اعلن مسبقا انه سيعترض على النتيجة امام المحكمة المختصة، وذلك بدعوى التزوير.

واعلنت النتائج النهائية بعد اعادة احتساب بطاقات اكثر من نصف مكاتب الاقتراع لتصحيح بعض العيوب التي شابت عملية الفرز. وكان اوبرادور طلب اعادة احتساب كل البطاقات.

واعلن مرشح اليسار منذ الخميس رفضه للنتيجة متهما خصمه بشراء ملايين الاصوات.

وكان اوبرادور ادان في 2006 تزوير الانتخابات الرئاسية التي خسرها بفارق 0.56% امام الرئيس المنتهية ولايته فيليب كالديرون.

واعتصم انصاره حينها على مدى اكثر من ستة اسابيع واغلقوا وسط العاصمة. لكنه قال ان احتجاجه سيكون سلميا هذه المرة وعبر القضاء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.