تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الأمريكي يغرم إيران بأكثر من 800 مليون دولار عن اعتداء 1983 في لبنان

قضت محكمة أمريكية بتغريم إيران 813 مليون دولار كتعويضات عن الاعتداءات التي وقعت في لبنان عام 1983 والتي أودت بحياة 41 جنديا أمريكيا. وأضاف القاضي الأمريكي بأن الأحكام التي صدرت بحق إيران في أحداث متصلة باعتداء بيروت قد بلغت قيمة التعويضات فيها أكثر من 8,8 مليار دولار.

إعلان

حكم قاض فدرالي في واشنطن على ايران بان تدفع اكثر من 813 مليون دولار تعويضات لاسر ضحايا الاعتداء الذي وقع العام 1983 في لبنان واسفر عن مقتل 241 جنديا اميركيا، وفق ما اوردت وثيقة قضائية الجمعة.

وكتب القاضي رويس لامبرت في حكمه الصادر الثلاثاء "بعد هذا القرار، تكون المحكمة قد دانت ايران باكثر من 8,8 مليارات دولار في احكام تتصل باعتداء 1983 في بيروت".

واضاف ان "ايران تسجل درجة مرتفعة في دعمها للارهاب"، لافتا الى ان "عددا من القضايا الاخرى التي تتصل باعتداء بيروت لا تزال تنتظر وانهاؤها سيزيد حتما هذا المبلغ".

وفي 23 تشرين الاول/اكتوبر 1983، قتل 241 جنديا اميركيا بينهم 220 من عناصر المارينز في بيروت بتفجير شاحنة مفخخة استهدفت المقر العام للقوات الاميركية قرب مطار العاصمة اللبنانية.

ونسب الاعتداء الى حزب الله الشيعي اللبناني المتحالف مع ايران.

وفي اليوم نفسه، قتل 58 من المظليين الفرنسيين في اعتداء مماثل في بيروت.

واكد القاضي لامبرت في قراره ان "اي مبلغ، حتى لو كان بمليارات الدولارات، لا يمكنه ان يعوض الخسائر البشرية الكثيرة الناتجة من اعمال ايران الجبانة".

وهذا الحكم الجديد يضاف الى سبعة احكام سابقة كان اخرها في السابع من ايلول/سبتمبر 2007 وقضى بتغريم ايران 2,65 مليار دولار بموجب القانون الاميركي الذي يتيح معاقبة الدول الاجنبية.

واشادت محكمة واشنطن ب"مثابرة اصحاب الشكوى لمحاسبة ايران على دعمها الجبان للارهاب"، مشددة على "وجوب فرض اقصى عقوبة على ايران عن اعتداء 1983 في بيروت. فهذا العمل الرهيب طاول عددا كبيرا من الافراد والعائلات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.