تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأراضي الفلسطينية

السجن ثماني سنوات لمراهق إسرائيلي متورط في قتل فلسطيني

نص : أ ف ب
1 دقائق

أدان القضاء الإسرائيلي مراهقا إسرائيليا، وحكم عليه بالسجن 8 سنوات، لتورطه في جريمة قتل فلسطيني في شباط/فبراير 2011 على إثر هجوم نفذه أربعة شبان يهود في القدس.

إعلان

.اصدرت محكمة القدس الجزئية للاحداث حكما بسجن مراهق اسرائيلي قتل فلسطينيا من القدس الشرقية لدوافع عنصرية العام الماضي بالسجن لثماني سنوات.

وقتل حسام الرويضي (24 عاما) في شباط/فبراير 2011 في هجوم في القدس على يد اربعة شبان يهود.

وادين احد الشبان الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما وقت الجريمة بالقتل غير العمد كجزء من صفقة ادعاء بحسب وثائق المحكمة.

وجاء في حيثيات الحكم ان ثلاثة شبان يهود وصديقا اخر لهم كانوا ثملين عندما راوا الرويضي يتحدث العربية مع صديق له وبدأ واحد من الاربعة ب"اطلاق صيحات عنصرية ولكمهما".

وكتب القاضي تسفي سيغال في حكمه "على الرغم من ان المدعى عليه لم يسمع فحوى صرخات الهتاف... لكنه انضم الى المعركة عندما راى (صديقه) يضرب الاثنين وعند نقطة معينة سحب شفرة حلاقة من جيبه وهاجم بها المجني عليه مما تسبب في جرح عميق في وجهه".

وانضم الشابان الاخران ايضا الى العراك وانهال الاربعة ضربا وركلا على الرويضي وصديقه.

ونقل الرويضي بعدها الى المستشفى حيث توفي متاثرا بالجرح الذي اصيب به في وجهه.

وامر القاضي بان يدفع المتهم اضا مبلغ 5 الاف شيكل (1260 دولار) الى صديق الرويضي.

ولا يزال اثنان من القصر الاخرين الذين شاركوا في العراك قيد المحاكمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.