تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من مئة قتيل ونحو 160 جريحا في هجمات دموية متزامنة هزت العراق

قضى أكثر من 111 شخصا بينهم جنود عراقيون في 27 هجوما متفرقا هز 18 مدينة عراقية في يوم اعتبر الأكثر دموية منذ عامين. ومعظم الهجمات استهدفت مراكز أمنية وعسكرية للشرطة والجيش.

إعلان

شهد العراق الاثنين اليوم الاكثر دموية منذ ما يزيد على عامين ونصف اذ قتل 111 شخصا على الاقل واصيب اكثر من 230 اخرين بجروح في هجمات متفرقة غداة تحذيرات اطلقها فرع زعيم تنظيم القاعدة في العراق.

2011

22كانون الاول/ديسمبر 2011: مقتل 60 شخصا على الاقل واصابة 183 بجروح في انفجار ببغداد

-- 2012
- كانون الثاني/يناير
- 05 : مقتل ما لا يقل عن 68 في هجمات استهدفت الشيعة في بغداد والناصرية (جنوب).
- 14 : مقتل قرابة 53 شخصا وجرح اكثر من 130 في هجوم انتحاري استهدف زوارا شيعة قرب مدينة البصرة جنوب العراق.
- 27 :مقتل نحو 31 في هجوم استهدف مجلس عزاء في بغداد.
- شباط/فبراير
- 19 : مقتل 15 واصابة 21 اخرين في هجوم انتحاري استهدف اكاديمية الشرطة في بغداد.
- 23 : مقتل ما لا يقل عن 42 شخصا واصابة اكثر من 250 بجروح في سلسلة هجمات بينها انفجار 16 سيارة مفخخة، وقعت في بغداد ومدن اخرى، وقد تبناها تنظيم القاعدة.
- اذار/مارس
- 05 : مقتل 27 شرطيا في هجمات استهدفت قوات الشرطة في مدينة حديثة (غرب) نفذها مسلحون يرتدون زي قوات الامن ويستقلون سيارات دفع رباعي مشابهة لتلك التي تستخدمها قوات الامن العراقية.
- 07 : مقتل 13 شخصا على الاقل واصابة 15 آخرين بجروح في هجومين وقعا في قضاء تلعفر (380 كلم شمال بغداد)في شمال العراق.
- 20 : مقتل 50 شخصا على الاقل في سلسلة هجمات منسقة في نحو 20 مدينة في الذكرى التاسعة للغزو الاميركي للعراق.
- نيسان/ابريل
- 19 : مقتل ما لا يقل عن 38 شخصا بينهم عناصر في الشرطة والجيش واصابة نحو 150 بجروح في هجمات متفرقة استهدفت بغداد وخمس محافظات اخرى.
- ايار/مايو
- 31: سلسلة تفجيرات في بغداد تسفر عن سقوط 17 قتيلا على الاقل و57 جريحا. اكثر الهجمات دموية وقع في حي الشولة (شمال) وقتل فيه 13 شخصا وجرح 32 آخرون.
- حزيران/يونيو
- 04: هجوم انتحاري يؤدي الى مقتل 25 شخصا على الاقل وجرح حوالى ستين آخرين في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة ادى الى تدمير مقر الوقف الشيعي في بغداد.
- 13: سقط 59 قتيلا على الاقل واكثر من 200 جريح في سلسلة هجمات استهدفت مناطق متفرقة من العراق وتبناها تنظيم "دولة العراق الاسلامية".
- 16: قتل 32 شخصا في هجومين بسيارة مفخخة على زوار شيعة في شمال بغداد.
- 18: قتل 22 شخصا عندما فجر انتحاري حزاما ناسفا كان يرتديه في تجمع للشيعة في بعقوبة (شمال بغداد).
- 20: عشرون قتيلا واكثر من مئة جريح في هجمات احدها بسيارة مفخخة قرب وةاحدة من العتبات الشيعية في بعقوبة حيث قتل ستة اشخاص.
- تموز/يوليو
- 03: مقتل 39 شخصا في اربع هجمات متفرقة بينهم 26 في انفجار شاحنة مفخخة في سوق في الديوانية جنوب بغداد.
- 22: قتل 17 شخصا على الاقل وجرح نحو مئة آخرين في سلسة هجمات، بينهم عشرة في المحمودية (30 كلم جنوب بغداد).
- 23: ادى 22 هجوما في 14 مدينة في العراق بينها العاصمة بغداد وعدد من مدن الشمال الى سقوط 91 قتيلا على الاقل و161 جريحا، في اليوم الاكثر دموية منذ اكثر من سنتين

ووقع 28 هجوما من تفجيرات انتحارية وعبوات ناسفة وسيارات مفخخة واخرى مسلحة في 19 مدينة عراقية، استهدفت في معظمها مراكز امنية وعسكرية للشرطة والجيش في شمال ووسط وغرب وجنوب والبلاد.

وهذه الهجمات هي الاكثر دموية منذ مقتل 127 شخصا في سلسلة اعمال عنف في كانون الاول/ديسمبر 2009.

وفيما تجاهل معظم المسؤولين العراقيين احداث اليوم الدامية، دعا رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي البرلمان "لعقد جلسة سريعة لمناقشة الخروقات الامنية وبيان اسبابها والاطلاع على عوامل هذا التدهور الامني المتكرر".

وفي واشنطن، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند "في وقت بدأ شهر رمضان، ندين بشدة هذه الاعتداءات. ان استهداف مدنيين هو دائما (عمل) جبان، وخصوصا خلال شهر رمضان".

ووقعت اعنف الهجمات في منطقة التاجي (25 كلم شمال بغداد) حيث قتل 42 شخصا على الاقل واصيب اربعون آخرون بجروح في سلسلة تفجيرات بحزام ناسف وعبوات وسيارة مفخخة، بحسب ما افاد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية ومصادر طبية رسمية وكالة فرانس برس.

ديابوراما - الانسحاب الأمريكي من العراق - صور جيمس أندريه 20120111

وقال ابو محمد (40 سنة) وهو يقف على انقاض منزله المدمر "عند الساعة الخامسة (02,00 تغ) سمعنا اصوات انفجارات بعيدة فجلست امام منزلي ووجدت سيارة غريبة، سالت الجيران عنها الا ان احدا لم يتعرف عليها".

واضاف "حضر شرطي وقال ان السيارة مفخخة حتما. عندها طلبنا من سكان المنازل القريبة مغادرتها، الا ان الانفجار وقع عندما بدأت العائلات تغادر ورأيت امراة وحفيدتها البالغة من العمر سنتين تقتلان في الهجوم".

ودمرت السيارة المفخخة عشرة منازل على الاقل، وشاهد مراسل فرانس برس سكانها وهم يبحثون بين الانقاض عن حاجياتهم.

وفي الضلوعية (90 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة ملازم اول في الجيش ان "مسلحين هاجموا قاعدة عسكرية عند الساعة 05,00 (02,00 تغ) وقتلوا 15 جنديا واصابوا اربعة آخرين بجروح وخطفوا جنديا واحدا".

واكد المصدر في وزارة الداخلية مقتل 15 جنديا في الهجوم.

وقتل 12 شخصا على الاقل واصيب 22 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر في شرق بغداد.

وقتل ايضا ثلاثة اشخاص واصيب 21 بجروح في انفجار سيارة مفخخة في الحسينية في شمال العاصمة، بينما قتل شخص واصيب ثلاثة آخرون بجروح بعبوة ناسفة في اليرموك في غرب بغداد، وفقا لمصادر امنية وطبية.

كما قتل شخص واصيب 11 آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة في الطارمية شمال بغداد، بينما قتل شخص في الدجيل شمال بغداد بانفجار عبوة ناسفة.

وقتل 14 شخصا واصيب 47 بجروح في سلسلة هجمات في مدينة بعقوبة (60 كلم شمال بغداد) ومناطق محيطة بها، مستهدفة مراكز امنية ودوريات للشرطة والجيش، بحسب ما افادت مصادر عسكرية وامنية وطبية.

واعلنت الشرطة العراقية في كركوك (240 كلم شمال بغداد) مقتل سبعة اشخاص بينهم عدد من افراد الشرطة واصابة 29 بجروح في سلسلة هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة استهدفت اربع مناطق متفرقة من المحافظة.

واعلن ضابط برتبة مقدم في الشرطة العراقية ان "امراة قتلت واصيب اربعة اشخاص بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة قرب حسينية الزهراء، وسط ناحية الدجيل (60 كلم شمال بغداد)".

واكد مصدر طبي رسمي مقتل السيدة.

وفي الديوانية (160 كلم جنوب بغداد)، اعلنت مديرية صحة المحافظة ان عبوة ناسفة انفجرت في سوق شعبي ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 25 بجروح".

وقتل جندي واصيب عشرة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في هيت غرب الرمادي، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) اعلن الملازم الاول وعد محمد من الجيش "مقتل تسعة اشخاص بينهم خمسة من عناصر الامن وجرح سبعة اشخاص اخرين في هجمات متفرقة"، واكد الملازم محمد الجبوري من شرطة الموصل الحصيلة ذاتها.

وقتل في سامراء (110 كلم شمال بغداد) اثنان من عناصر الصحوة واصيب اثنان آخران بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للصحوة شمال المدينة، وفقا لمصادر امنية وطبية.

ويشهد العراق منذ اجتياحه العام 2003 اعمال عنف متواصلة تشمل السيارات المفخخة والهجمات الانتحارية والعبوات الناسفة قتل فيها عشرات الاف الاشخاص.

وقتل 280 شخصا على الاقل واصيب المئات بجروح جراء اعمال عنف متفرقة وقعت خلال شهر حزيران/يونيو في عموم العراق، وفقا لحصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى مصادر امنية وطبية عراقية.

في المقابل، اشارت حصيلة وزارات الصحة والداخلية والدفاع الى مقتل 131 شخصا فقط واصابة 269 اخرين خلال الشهر نفسه.

ومنذ بداية تموز/يوليو الحالي، قتل 231 شخصا في انحاء العراق، وفقا للمصادر الامنية والطبية.

ووقعت هجمات اليوم بعد دعوة تنظيم دولة العراق الاسلامية، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، "شباب المسلمين" الى التوجه الى العراق، معلنا عن "بدء عودة" التنظيم الى مناطق سبق وان غادرها، وعن خطة جديدة لقتل القضاة والمحققين.

وقال "امير" التنظيم ابو بكر البغدادي في شريط صوتي مسجل بثه الاحد عدد من المواقع التي تعنى باخبار الجهاديين بينها "حنين" و"شبكة الجهاد" انه "يتوجه بنداء الى جميع رجال شباب المسلمين في شتى بقاء الارض واستنفرهم للهجرة الينا".

واضاف ان دعوته هذه تأتي بهدف "توطيد اركان دولة الاسلام وجهاد الرافضة الصفويين شيعة المجوس".

ولم تتبن هجمات اليوم اي جهة، علما ان تنظيم القاعدة في العراق عادة ما يتبنى في وقت لاحق هجمات مماثلة، كما لم يصدر اي موقف عن اي مسؤول عراقي تعليقا على احداث اليوم الدامي.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.