تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قائد شرطة دبي ضاحي خلفان يحذر من "مؤامرة دولية" يقودها الإخوان المسلمون وإيران

حذر قائد شرطة دبي ضاحي خلفان من تهديدات الإخوان المسلمين وإيران الذين قد يقودون "مؤامرة دولية" قد تطيح بحكومات دول خليجية وعربية بغرض الاستيلاء على ثروات العرب. وأضاف خلفان بأن "الخليج خط أحمر ليس على إيران فقط ولكن على الإخوان أيضا".

إعلان

حذر القائد العام لشرطة دبي ضاحي خلفان من "مؤامرة دولية" للاطاحة بحكومات دول خليجية عربية وقال إن المنطقة يجب أن تستعد لمواجهة أي خطر من المتعاطفين مع الإخوان المسلمين وكذلك من سوريا وإيران.

وتأتي تصريحات خلفان بعد اعتقال 20 معارضا على الاقل في الإمارات منذ ابريل نيسان وذلك وفقا لما ذكره أقارب للمعتقلين ونشطاء.

وقال خلفان للصحفيين في اجتماع في وقت متأخر أمس الأربعاء "هناك مؤامرة دولية ضد دول الخليج خاصة والدول العربية عامة. الهدف هو الاستيلاء على ثروات العرب."

وأضاف "الوطن العربي مستهدف دوليا وكلما كبرت صناديقنا السيادية وكثرت أموالنا في بنوكهم استهدفوا دولنا. على الاخوان وجميع حكومات دول الشام وشمال افريقيا ان يعرفوا أن الخليج خط أحمر ليس على إيران فقط ولكن على الاخوان ايضا."

ورفض محمود غزلان المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين في مصر الاتهام وقال إن التصريحات لا تستحق الرد عليها.

وانخرط غزلان في وقت سابق هذا العام في خلاف مع الامارات عندما اتهم خلفان الجماعة بمحاولة بث الشقاق في الامارات.

وقال غزلان الذي فاز مرشح جماعته بانتخابات الرئاسة في مصر في يونيو حزيران "قطعت على نفسي وعدا بألا أعير هذا الرجل اهتماما أو أعلق على كل ما يقوله."

ومعظم المعتقلين منذ ابريل إسلاميون استهدفتهم ملاحقة رسمية وسط مخاوف من أن يعزز صعود الاخوان المسلمين في دول عربية مثل مصر من موقفهم.

ويقول محللون إن الاسلاميين يسعون للاستفادة من القلق بين المواطنين الاماراتيين وهم محافظون في الأغلب بعدما أصبحوا اقلية في بلدهم إذ أن اغلب السكان البالغ عددهم ثمانية ملايين عمال أجانب.

وبفضل الطفرة الاقتصادية في أبوظبي ودبي ارتفع متوسط دخل الفرد في الامارات إلى 48 ألف دولار سنويا لكن الطفرة جلبت معها أيضا بعض التأثير الغربي غير المرحب به.

ويقول الإسلاميون في الامارات إنهم يشتركون مع جماعة الاخوان المسلمين في مصر في الايديولوجية لكن لا توجد لهم بها أي صلات مباشرة.

ويقولون إنهم يطالبون بمزيد من الحقوق المدنية وتعزيز سلطات المجلس الوطني الاتحادي وهو هيئة شبه برلمانية تقدم المشورة للحكومة ولا تملك سلطة تشريعية.

ولم يتسن الحصول على تعليق بشأن الاعتقالات من مسؤولين بوزارة الداخلية في الامارات. وأعلن مسؤولون إماراتيون أن السلطات تحقق مع مجموعة تربطها صلات بالخارج وتخطط لارتكاب "جرائم ضد أمن الدولة".

وأضاف خلفان أمس "ما كنت اعرف ان في دول الخليج عدد كبير من الاخوان .. علينا ان نتيقظ ونحذر لأن كلما اتسعت هذه الجماعة يمكن أن تحدث بلبلة وتابع "هناك من يخطط للاطاحة بالحكومات الخليجية والانظمة على المدى البعيد."

واتهم خلفان إيران وحليفتها سوريا بالتدخل في شؤون الدول الخليجية

وتخشى دول خليجية عربية من إيران التي تشتبه بعض الحكومات بأنها تثير التوتر في بلادها ولها ميول توسعية.
كما تخشى هذه الدول من حركات احتجاجية تطالب بالديمقراطية وباتت على مقربة من حدودها بعد وصولها إلى البحرين واليمن.

وسبق وأن أدلى خلفان بتصريحات أثارت جدلا. وفي الشهر الماضي استدعت الخارجية المصرية سفير الامارات في القاهرة للاستفسار بشأن عبارات كتبها خلفان على موقع تويتر للتدوين المصغر ووصفتها وسائل إعلام رسمية مصرية بأنها "هجوم على مصر" دون أن تذكر ما ورد فيها.

وقال القائد العام لشرطة دبي أمس إن ما كتبه من عبارات بشأن السياسة المحلية والاقليمية يعبر عن آراء شخصية ولا يعكس بالضرورة آراء حكومة دبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.