تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تواصل تقدمها بـ17 ميدالية وأمل عربي في منافسات الرماية

واصلت الصين تقدمها في صدارة ترتيب الميداليات بعد اليوم الثالث من منافسات دورة الألعاب الأولمبية في لندن برصيد 17 ميدالية منها 9 ذهبيات. وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بـ 17 ميدالية منها 5 ذهبيات. فيما يراهن العرب على الرماية لربح إحدى الميداليات في المنافسة الأولمبية.

إعلان

واصلت الصين تقدمها في صدارة جدول ميداليات دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن حتى الثاني عشر من آب/اغسطس المقبل اذ ابتعدت بالمركز الاول بعد اليوم الثالث، ولاح في الافق أمل عربي في مسابقة السكيت ضمن منافسات الرماية التي تختتم الثلاثاء.

اضافت الصين ثلاث ميداليات ذهبية الى رصيدها في الغطس ورفع الاثقال والجمباز الفني لتبتعد بالمركز الاول برصيد 17 ميدالية (9 ذهبيات و5 فضيات و3 برونزيات).

وجاءت ذهبية الغطس عبر كاو يوان وجانغ يون كوان، وهي الثانية في هذه الرياضة بالنسبة الى اللصين من اصل اثنتين وزعتا حتى الان، وسبق ان احرزت 5 من 8 في سيدني 2000، و6 من 8 في اثينا 2004، و7 من 8 في بكين 2008، وهي تهدف الى الحصول على العلامة الكاملة في لندن.

اما الذهبية الثانية فجاءت في رفع الاثقال عبر لي تشو يينغ في وزن دون 58 كلغ، حيث رفعت 108 كلغ خطفا معادلة الرقم القياسي الاولمبي، و138 نترا اي ما مجموعه 246 كلغ، وتقدمت التايلاندية بيمسيري سيريكايو، صاحبة برونزية بطولة العالم التي 236 كلغ (100+136)، وجاءت الاوكرانية يوليا كالينا ثالثة بمجموع 235 كلغ (106+129).

اما الذهبية الثالثة فكانت في الجمباز الفني للرجال.

ورفعت الولايات المتحدة رصيدها الى 17 ميدالية ايضا (5 ذهبيات و7 فضيات و3 برونزيات) بعد تفوقها في منافسات السباحة.

يذكر ان الصين كانت انتزعت المركز الاول في اولمبياد بكين 2004 من الولايات المتحدة للمرة الاولى في تاريخها جامعة 51 ذهبية.

وتأتي فرنسا ثالثة في الترتيب ولها 7 ميداليات (3 ذهبيات وفضية و3 برونزيات)، تليها كوريا الجنوبية برصيد 4 ميداليات بواقع 3 ذهبيات وبرونزية.

وشهد اليوم الثالث من المنافسات تحطيم الكوري الشمالي اون غوك كيم رقمين قياسيين عالميين في الخطف والمجموع في طريقه الى احراز ذهبية وزن دون 62 كلغ في رفع الاثقال.

وخطف كيم 153 كلغ في محاولته الثالثة الاخيرة معادلا الرقم القياسي العالمي السابق الذي كان بحوزة الصيني شي زهي يونغ منذ 22 حزيران/يونيو 2002 في ازمير التركية، ثم رفع 174 كلغ نترا في محاولته الثالثة الاخيرة ايضا، ليسجل رقما قياسيا في المجموع قدره 327 كلغ بفارق كيلوغرام واحد عن الرقم السابق المسجل منذ 27 نيسان/ابريل 2008 باسم الصيني الاخر جانغ جي الذي جاء رابعا.

واحرز الفرنسي يانيك انييل ميداليته الذهبية الثانية في الالعاب بعد ان حل في المركز الاول في سباق 200 م حرة الاثنين مسجلا 14ر43ر1 دقيقة، امام الصيني يانغ سون والكوري الجنوبي تاي هوان بارك اللذين نالا الفضية لحلولهما في المركز الثاني بتوقيت واحد 93ر44ر1 دقيقة.

وحل الاميركي راين لوكتي الذي كان مرشحا للمعدن الاصفر، رابعا بزمن 04ر45ر1 دقيقة.

انييل كان حصد الذهب الاحد مع منتخب بلاده في سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة.

ونال الاميركي ماتيو غريفرز ذهبية سباق 100 م ظهرا قاطعا المسافة في 16ر52 ثانية، امام مواطنه نيك تومان (92ر52 ث) والياباني ريوسوكي ايري (97ر52 ث).

وكان غريفرز متخلفا وراء بطل العالم الفرنسي كامي لاكور، لكنه تصدر قبل 25 م من خط النهاية، ثم تبعه مواطنه تومان لتحرز الولايات المتحدة ثنائية ثمينة في هذا السباق.

وكان غريفرز احرز فضية بكين 2008 خلف مواطنه ارون بيرسول.

ولدى السيدات، احرزت الاميركية ميسي فرانكلين (17 عاما) ذهبية سباق 100 م ظهرا، مسجلة 33ر58 ثانية، وعادت الفضية للاسترالية اميلي سيبوهم (68ر58 ث)، والبرونزية لليابانية ايا تيراكاوا (83ر58 ث).

صور في المجمع الأولمبي بلندن قبيل حفل الافتتاح - علاوة مزياني

كما نالت الليتوانية روتا ميلوتيتي (15 عاما) ذهبية سباق 100 م صدرا، امام الاميركية ريبيكا سوني واليابانية ساتومي سوزوكي.

واصبحت ميلوتيتي اول ليتوانية تحرز ذهبية لبلادها في السباحة، وهي حافظت على تقدمها على رغم محاولات سوني الشرسة للحاق بها.

وفشلت الاسترالية ليزل جونز حاملة اللقب والبطلة الاولمبية ثلاث مرات بالصعود على منصة التتويج اذ حلت خامسة.

واهدت كاوري ماتسوموتو اليابان ذهبيتها الاول في منافسات الجودو (وزن دون 57 كلغ).

عربيا، نافس اربعة رماة عرب على مراكز الصدارة في تصفيات مسابقة السكيت الاثنين.تصدر الاميركي فنسنت هانكوك حامل الرقم القياسي العالمي الترتيب بعد ثلاث جولات اذ اصاب 74 طبقا من اصل 75، مقابل 72 للقطري ناصر العطية الذي تساوى مع السويدي ستيفان نيلسون والدنماركي اندرس غولدينغ.

وتستكمل التصفيات الثلاثاء بجولتين اخيرتين على ان يتأهل 6 رماة الى الدور النهائي.

واصاب الكويتي عبدالله الطرقي الرشيدي 71 طبقا، وكل من الشيخ الاماراتي سعيد بن مكتوم آل مكتوم والمصري مصطفى حمدي 70، وانهى السعودي ماجد التميمي اليوم الاول من التصفيات في المركز الرابع والثلاثين باصابته 65 طبقا، والمصري عزمي محيلبة في المركز الخامس والثلاثين قبل الاخير مع 64 طبقا.

وعلق العطية على الجولات الثلاث الاولى قائلا "اشعر بالراحة جراء ادائي اليوم، لكن الطريق ما يزال طويلا. سنرى كيف ستسير الامور غدا وآمل في بلوغ الدور النهائي".

وعما اذا كانت الاجواء المناخية أثرت على الرماة قال "الطقس مشمس لكنه كان سيئا في بعض الاحيان بسبب الرياح التي كانت تزيد سرعة الهدف. لكن الظروف المناخية هي مماثلة للجميع. ".

وكان العطية وهو بطل رالي داكار قبل سنتين، وبطل الشرق الاوسط سبع مرات، حل رابعا في دورة الالعاب الاولمبية في اثينا عام 2004 بعد جولة تمايز مع احد الرماة، ويسعى هذه المرة الى اعتلاء منصة التتويج.

خرج التونسيان مالك الجزيري وانس جابر من منافسات كرة المضرب.

خسر الجزيري في الدور الثاني امام الاميركي العملاق جون ايسنر صاحب الارسالات الصاروخية 6-7 (1-7) و2-6.

صمد التونسي في المجموعة الاولى وخسرها بعد الاحتكام الى الشوط الفاصل 6-7 (1-7) في 55 دقيقة، قبل ان ينهار في الثانية ويخسرها 2-6 في 30 دقيقة.

وكان الجزيري حقق اول فوز لبلاده في الالعاب الاولمبية الصيفية بتغلبه على التايواني لو ين-هسون 7-6 (12-10) و4-6 و6-3 السبت.

اما جابر فخسرت في الدور الاول بصعوبة امام الالمانية سابين ليسيكي المصنفة خامسة عشرة 6-4 وصفر-6 و5-7.

كسبت جابر المجموعة الاولى 6-4 في 40 دقيقة، لكنها انهارت في الثانية وخسرتها بسهولة صفر-6 في 24 دقيقة، قبل ان تشتد المنافسة في المجموعة الثالثة وتعود الكلمة الاخيرة فيها الى الالمانية 7-5.

قالت جابر "لعبت جيدا بيد ان الخبرة شكلت الفارق. الخبرة ستساعدني على الفوز باللقب الاولمبي في يوم من الايام، انه هدفي، ولكن قبل ذلك اريد اللعب في جميع البطولات الاربع الكبرى وان اصبح بين اللاعبات العشر او العشرين الاوليات".

تألق العرب في اليوم الثالث من منافسات الملاكمة بتأهل 4 من اصل 5 الى الدور الثاني.

ففي وزن 52 كلغ، تأهل الجزائري سمير براهيمي بتغلبه على الاسترالي جاكسون دارين وودز بالنقاط 14-12، والمصري هشام عبد العال بتغلبه على الكيني بنسون نجانغيري بالنقاط 19-16، ليضرب الاول موعدا في الدور المقبل مع الروسي ميشا اليوان المصنف اول والذي اعفي من خوض الدور الاول على غرار المصنفين الستة الاوائل، والثاني مع الاوزبكستاني جسور بك لاتيبوف الخامس.

وفي وزن 81 كلغ، ضمن التونسي يحيى المكشري والاردني ايهاب المتبولي تأهلهما بفوز الاول على الطاجكيستاني جاخن كوربونوف بالنقاط 16-8، والثاني على النيجيري لوكمون لاوال بالنقاط 19-7.

وفي الوزن ذاته، خرج المغربي احمد البركي من الدور الاول بخسارته امام الصيني فانيونغ مينغ بالنقاط 8-17.

وارتفع عدد الملاكمين العرب الذين تخطوا الدور الاول الى 7 بعد التونسي احمد الماجري (وزن 60 كلغ) والجزائريين محمد امين وضاحي (وزن 56 كلغ) وعبد المالك رحو (وزن 75 كلغ) الذين ضمنوا الدور الثاني السبت والاحد.

وفي كرة الطاولة، خرج المصري السيد لاشين من الدور الثالث في مسابقة فردي الرجال بخسارته امام الياباني جون ميزوتاني ثالث بطولة العالم هذا العام 4-1 (4-11 و11-9 و11-5 و11-6) في 38 دقيقة.

وقال لاشين "المباراة كانت جيدة بالنسبة لي، لكنه لعب افضل مني في هذا الدور"، مضيفا "فزت بالامس على احد افضل اللاعبين في العالم (الكرواتي زوران بريموراتش الذي شارك 7 مرات في الاولمبياد). اتمنى ان احرز ميداليات في الاولمبياد المقبل وسأبذل كل ما في وسعي لاكون هناك" في اشارة الى اولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016.

نفت البعثة السودانية في لندن التقارير الصحافية التي تحدثت عن طلب احد رياضييها اللجوء السياسي في انكلترا.

واصدر رئيس البعثة الفاتح محمد عبدالعال بيانا حصلت "فرانس برس" على نسخة منه جاء فيه "ان ما تناولته وسائل الاعلام عار من الصحة ولا يمت للبعثة السودانية المتواجدة بالقرية الاولمبية بصلة حيث ان جميع اللاعبين المؤهلين والمعتمدين للمشاركة في الاولمبياد موجودون في القرية الاولمبية ومنهم من يتواجد بمعسكره الاعدادي في السويد".

لكنه اكد في بيانه ان هناك ثلاثة عدائين اختفوا بعد المشاركة في معسكر قبل الاولمبياد".

واكدت المنسقة الاعلامية للبعثة ان "جميع رياضيي السودان في القرية الاولمبية باستثناء العداء ابو بكر خميس كاكي الذي ما يزال في معسكره في السويد وسيحضر الى لندن قبل انطلاق منافسات العاب القوى بيومين".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.