تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس المصري محمد مرسي يتعهد لنظيره الإسرائيلي "بالمساعدة في إحياء عملية السلام"

تعهد الرئيس المصري محمد مرسي في رسالة وجهها إلى نظيره الإسرئيلي بالمساعدة في إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معبرا عن تطلعه لبذل أقصى ما يمكن "لإعادة عملية السلام في الشرق الأوسط إلى مسارها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة".

إعلان

الرئيس محمد مرسي يؤدي اليمين الدستورية ويعلن تسلمه السلطة من المجلس العسكري

وجه الرئيس المصري محمد مرسي رسالة الى نظيره الاسرائيلي شيمون بيريز تعهد فيها بالمساعدة في احياء محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، بحسب ما افاد مكتب الرئيس الاسرائيلي الثلاثاء.

وقال مرسي في الرسالة "اتطلع الى بذل اقصى ما بوسعنا لاعادة عملية السلام في الشرق الاوسط الى مسارها من أجل تحقيق الامن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة"، بحسب المكتب.

وكان بيريز، الحائز على جائزة نوبل للسلام، بعث الى مرسي، القادم من صفوف الاخوان المسلمين، رسالة تهنئة عقب فوزه في انتخابات الرئاسة الشهر الماضي.

وفي الرسالة اعرب بيريز عن امله في "استمرار التعاون معي استنادا الى معاهدات السلام الموقعة بيننا قبل اكثر من ثلاثة عقود والتي التزمنا بالحفاظ عليها وتطويرها من اجل الاجيال القادمة من الشعبين".

كما بعث بيريز الى مرسي برسالة ثانية حملت تهنئة ببداية شهر رمضان الاسبوع الماضي، بحسب ما افاد مكتب الرئاسة الاسرائيلية.

وقال المكتب ان مرسي رد برسالة جاء فيها "تلقيت بعميق الشكر تهنئتكم على قدوم شهر رمضان المبارك".

واثار تزايد سلطة جماعة الاخوان المسلمين في مصر، مخاوف اسرائيل على مستقبل معاهدات السلام التي ابرمت بين الدولتين الجارتين في العام 1979.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن