تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات النظامية تواصل قصف حي صلاح الدين في حلب واستمرار أعمال العنف في مناطق عديدة

تقوم القوات النظامية السورية الأحد بقصف حي صلاح الدين الذي يتحصن فيه المقاتلون المعارضون في مدينة حلب شمالي البلاد. في حين تشهد عدة مناطق سورية أخرى على غرار حمص واللاذقية وإدلب استمرارا لأعمال العنف والاشتباكات.

إعلان

الجيش النظامي يعلن السيطرة على كل أحياء دمشق وقطر تدعو إلى العمل على انتقال السلطة

الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا يندد بقصف المدن ويحث على الانتقال السياسي في سوريا

تقوم القوات النظامية السورية الاحد بقصف حي صلاح الدين الذي يتحصن فيه المقاتلون المعارضون في حلب شمال البلاد، في حين تتواصل المعارك في احياء اخرى من المدينة التي يسعى الطرفان للسيطرة عليها، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد المرصد في بيان ان "اشتباكات تدور عند مداخل حي صلاح الدين الذي يتعرض للقصف".

ردود فعل إقرار الأمم المتحدة القرار الذي يدين قصف المدن السورية

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع فرانس برس ان "الحي شهد محاولة اقتحام حوالي الساعة التاسعة (6 تغ) صباح الاحد لكن تمكن الثوار من صدها".

من جهته، افاد الناشط الاعلامي محمد الحسن وكالة فرانس برس من حي صلاح الدين ان "طيرانا حربيا ومروحيا يقصف صلاح الدين اليوم ويحوم فوق المنطقة"، مشيرا الى "اشتباكات لا عمليات اقتحام".

ولفت الى ان الحي "شبه خال من السكان"، مضيفا ان "اكوام النفايات تملا الطرقات والكهرباء مقطوعة بالكامل وكذلك الخطوط الهاتفية الارضية والخلوية".

وذكر ان "هناك دمارا كبيرا يطال الابنية والحي مدمر"، ووصفه بانه "بابا عمرو حلبي".

لكنه قال ان المياه متوفرة، موضحا ان "الحي ليس محاصرا حيث انه بعد تحرير احياء سيف الدولة والمشهد والانصاري هناك حرية في الدخول والخروج منه (صلاح الدين).

وفي مدينة حلب كذلك، اشار المرصد الى "اشتباكات عنيفة تدور منذ صباح اليوم بين مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة ومسلحين موالين للنظام في منطقة السيد علي".

واضاف "منطقة القصر العدلي في حلب القديمة تتعرض لقصف عنيف من قبل القوات النظامية" حيث تسمع اصوات انفجارات في احياء يسيطر عليها مقاتلون معارضون.

وذكر المرصد ان اشتباكات حلب اليوم ادت الى مقتل مقاتلين معارضين اثنين في حي جمعية الزهراء حيث مقر المخابرات الجوية.

من جهتها، نقلت صحيفة "الوطن" السورية الخاصة القريبة من النظام عن "مصادر مطلعة داخل مدينة حلب" ان "معركة الجيش لم تبدا بعد وان مهمته حاليا تنحسر في توجيه ضربات موجعة للارهابيين واوكارهم ومحاصرة المدينة من جميع جهاتها منعا لهروب اي من الارهابيين".

واوضح ان "الاهالي خصوصا المنحدرين من اصول عشائرية في بعض الأحياء الشعبية شرقي المدينة، دخلوا على خط المقاومة الشعبية في وجه المسلحين الذين ارتكبوا مجزرة بحق وجهاء منهم في اللجان الشعبية"، معتبرا ان ذلك "قد يحسن ويغير في مجريات المعركة التي يستعد الجيش لخوضها".

وفي دمشق، اشار المرصد الى ان القوات النظامية نفذت حملة مداهمات في حي القابون صباح الاحد اسفرت عن اعتقال عدد من المواطنين بينهم سيدة وطفلها البالغ من العمر 12 عاما.

تعليق أمين عام الأمم المتحدة على ما يحدث في سوريا

واضاف ان منطقة ركن الدين شهد نشر القوات النظامية حواجز اسمنتية، وذلك بعد الاشتباكات التي دارت امس السبت في احياء ركن والصالحية والمهاجرين.

ولفت المرصد الى العثور على جثث ثلاثة مواطنين في حي التضامن، بالاضافة الى وجود جثث لمواطنين في الحي يصعب انتشالها بسبب انتشار القناصة.

وفي محافظة ريف دمشق، قتل مدني بسبب القصف على زملكا، بحسب المرصد الذي لفت الى اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في بلدة كفربطنا ترافق مع قصف اسفر عن تهدم في سبعة منازل.

وفي مدينة حمص (وسط)، قتل مدني في الخالدية اثر تعرض منزله للقصف بحسب المرصد الذي اشار الى ان القصف طال احياء جورة الشياح واحياء حمص القديمة، بحسب المرصد الذي لفت الى مقتل شاب من قرية آبل برصاص حاجز عسكري على طريق حمص دمشق.

واوضح المرصد في بيانه ان المعلومات التي بثتها بعض الفضائيات عن مقتل العشرات من المقاتلين المعارضين امس السبت اثر استهدافهم من قبل القوات النظامية في حي الحميدية بحمص القديمة "غير صحيح بشكل قاطع".

مئات اللاجئين السوريين يهربون نحو الحدود التركية

وفي محافظة ادلب (شمال غرب)، تعرضت بلدات وقرى حنتوتين وكفر سجنة والركايا ومدايا ومعر دبسة واسقاط ل"قصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية فجر اليوم" ما اسفر عن مقتل مدني في بلدة كفرسجنة.

واشار الى تعرض مدينة اريحا للقصف ما ادى الى مقتل مدنيين اثنين واصابة العشرات بجراح في حصيلة اولية.

وفي حماه (وسط)، افادت لجان التنسيق المحلية الى ان قوات الأمن "شنت حملة اعتقالات كبيرة في حي طريق حلب شملت كل من يتجاوز عمره 15 عاما في بعض المناطق".

وحصدت اعمال العنف السبت 205 قتلى، بينهم 115 مدنيا و38 مقاتلا معارضا و52 من القوات النظامية، بحسب المرصد.
 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.