تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

تواصل القصف والاشتباكات في حلب وأعمال العنف تحصد 95 قتيلا في سوريا الاثنين

نص : أ ف ب
6 دقائق

تستمر الاشتباكات وعمليات القصف على بعض أحياء حلب، وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهة أخرى إلى سقوط 95 قتيلا في أعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاثنين.

إعلان

انشقاق رئيس الوزراء السوري رياض حجاب ووصوله مع عائلته إلى الأردن

تستتستمر الاشتباكات العنيفة وعمليات القصف على بعض احياء مدينة حلب في شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي اشار الى سقوط 95 قتيلا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاثنين.

وقال المرصد في بيان مسائي "تتعرض احياء سيف الدولة والصاخور والشعار وباب الحديد لقصف عنيف من القوات النظامية السورية".

وكانت احياء الشعار ومساكن هنانو (في شرق مدينة حلب) وصلاح الدين (جنوب) والحيدرية (شمال شرق) شهدت اشتباكات في وقت سابق بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين.

وقتل الاثنين 19 شخصا في مدينة حلب بحسب حصيلة اولية للمرصد، هم 17 مدنيا ومقاتلان.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية ان القصف على حي الصاخور تسبب بانهيار مبنى من ثلاث طبقات على رؤوس ساكنيه، فقتلت عائلة بكاملها.

وذكر النقيب المنشق واصل ايوب، قائد كتيبة "نور الحق" في الجيش السوري الحر والذي يقاتل في حي صلاح الدين، لوكالة فرانس برس ان "نحو 15 قناصا و100 عنصر من القوات النظامية تمكنوا من التسلل الى سبعة او ثمانية مبان في شارعين رئيسيين من حي صلاح الدين هما الشارع العريض وشارع الاشارات الذي يتجه نحو دوار صلاح الدين".

وقال ان "القناصة يمكنهم ان يسيطروا بالنار على نحو 600 متر وبالتالي هم يقطعون حاليا الشارعين".

واوضح ان هؤلاء تمكنوا من بلوغ الابنية بعد ان امنت لهم الحماية دبابة من طراز ت-82 واليات دخلت الشارعين المذكورين، ثم انسحبت منه.

في دمشق ورغم اعلان قوات النظام قبل يومين استعادة السيطرة الكاملة عليها اثر اقتحامها حي التضامن في جنوب العاصمة تلت معارك ضارية استمرت اياما، وقعت اشتباكات في حي ركن الدين اسفرت عن مقتل اربعة اشخاص، بحسب المرصد.

وذكر الاعلام الرسمي السوري من جهته ان "الاجهزة الامنية ضبطت وكرا للارهابيين المرتزقة في حي ركن الدين يحتوي على اسلحة متنوعة" و"اشتبكت مع الارهابيين وقضت على عدد منهم والقت القبض على آخرين"، بينما استسلم آخرون.

وانفجرت عبوة ناسفة صباح الاثنين في مبنى هيئة الاذاعة والتلفزيون السوري في دمشق، ما تسبب بوقوع بعض الاصابات واضرار مادية.

وشهد ريف دمشق مقتل خمسة مقاتلين معارضين اثر كمين نصبته قوات النظام قرب بلدة حران العواميد.

وافاد المرصد وناشطون عن قصف عنيف يطال قرى وبلدات عدة في ريف دمشق. وذكر المرصد مساء ان "اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة في مدينة حرستا التي تتعرض للقصف من القوات النظامية السورية"، بالاضافة الى اشتباكات في منطقة المليحة وكفربطنا، وان قتلى وجرحى سقطوا في قصف على المنطقة الواقعة بين بلدتي جسرين وسقبا، يضافون الى ثمانية قتلى مدنيين قتلوا الاثنين في ريف دمشق.

في محافظة ادلب (شمال غرب)، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة على طريق جسر الشغور- اللاذقية اسفرت عن مقتل اربعة اشخاص بينهم عنصرا امن.

كما قتل سبعة مواطنين بينهم امراتان واصيب العشرات بجروح بعضهم خطرة، بحسب المرصد، في قصف تعرضت له مدينة اريحا في ادلب. واشار المرصد الى اشتباكات مستمرة منذ الصباح في بلدة كفرنبل بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.

وفيما ذكر المرصد السوري ان احد عشر شخصا قتلوا في عملية قصف واطلاق نار قامت بها قوات النظام في بلدة حربنفسه في ريف حماة، اتهم المجلس الوطني السوري المعارض القوات النظامية بارتكاب "مجزرة" راح ضحيتها نحو اربعين من سكان البلدة بعد قصف استمر خمس ساعات.

وادرج المجلس "المجزرة" في اطار "سياسة تهجير طائفي" واضحة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.