تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ناصر العطية: أنا فخور بميداليتي.. وعلى العرب درس ضعف أدائهم في ألعاب لندن

أعرب القطري ناصر العطية الذي أهدى العرب أول ميدالية لهم في ألعاب لندن 2012 عن فخره بالتتويج، داعيا في هذا الحوار مع فرانس 24 المسؤولين العرب إلى دراسة ملف ضعف حصيلتهم وأدائهم.

إعلان

مبعوث فرانس 24 إلى لندن

الرامي القطري ناصر العطية يمنح العرب أول ميدالية في الألعاب الأولمبية

ناصر، أنت أول رياضي عربي ينال ميدالية في ألعاب لندن 2012، ولو أنها كانت برونزية...

بغض النظر عن لون الميدالية، كان شعوري قويا لأنه ببساطة تتويج أولمبي حققته في خامس مشاركة لي في الألعاب الأولمبية، وهو إنجار تاريخي لدولة قطر وذلك أسعدني كثيرا، خاصة أنني جئت من رياضة أخرى [العطية سائق راليات أحرز لقب بطل رالي داكار 2010 وعدة مرات لقب بطل رالي الشرق الأوسط]. وفي اعتقادي أنا أول رياضي يفوز برالي داكار ويحرز ميدالية في الرماية.

فقد حققت أمنيتي وأمنية قطر كلها وذلك أسعد الجميع، وأنا أعتز بأن ميدالية ناصر العطية كانت فاتحة خير للعرب في أولمبياد لندن. فكنت سعيدا بفرحة القطريين وباتصال المسؤولين بي وباتصال سمو الأمير وسمو ولي العهد، وما أفرحني أنني حققت هذا الإنجاز في زمن ولي العهد سمو الشيخ تميم بن حمد، فمنذ أن تولى رئاسة اللجنة الأولمبية القطرية كنت أول من يكسب ميدالية أولمبية. ولا يمكنك أن تتصور كيف عمت الفرحة أنحاء قطر كلها، بحيث أن التتويج كان يوم رمضان وحققته قبل الإفطار بخمس دقائق ليفرح القطريون بفرحة الإفطار وفرحة ميدالية ناصر العطية. كان يوما جميلا أدخلت فيه الفرحة إلى بيوت القطريين وبيوت العرب.

كيف كانت المنافسة بالنسبة إليك؟ وهل وصلت لندن على أتم استعداد للتنافس على ميدالية؟

صدقني، المنافسة كانت قوية جدا وصعبة، فلا تتخيل أن الرماية رياضة سهلة في متناول الجميع. فالحمد لله وصلت إلى لندن وأنا على أتم الاستعداد لكسب ميدالية وكنت دائما متفائلا وواثقا من قدراتي. لقد وصلت جاهزا لخوض المنافسة ولم أصل هنا كي أجهز نفسي وفي هذا اختلاف كبير.

تشارك كل البلدان العربية في الألعاب الأولمبية 2012 ولكن حصيلة الميداليات تبقى ضعيفة. كيف تفسر ذلك؟

أنا أتمنى أن تدرس الدول العربية هذا الملف وتضع النقاط على الحروف، فلابد أن نعرف ما هي أسباب هذا التراجع الكبير ولماذا التقصير ومن المسؤول عنه. الرياضي أو المسؤول؟ التلميذ أو الأستاذ؟

كيف توصلت إلى أن تتحكم في رياضيتين مختلفتين تماما، سباقات الرالي والرماية؟

الأمر بالنسبة لي روتين عادي. فأنا معروف بتدريباتي الجادة والقاسية صباحا ومساء. أتحكم في الرياضيتين على حد سواء، لدي برنامج سنوي صارم خاص بكل منهما، والقضية قضية توازن. وأنا أستخدم وسيلة قوية هي اللياقة البدنية العالية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.