تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قصف عنيف على حلب غداة معارك شرسة بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين

تقصف القوات النظامية السورية الخميس معاقل عديدة للمقاتلين المعارضين في حلب غداة معارك شرسة للسيطرة على حي صلاح الدين، وخلف القصف قتلى. وأكد مصدر أمني في دمشق الأربعاء أن الجيش السوري يسيطر على المحاور الأساسية في حي صلاح الدين بعد اقتحامه بالدبابات، في حين نفى الجيش الحر سيطرة الجيس السوري بالكامل على الحي.

إعلان

اشتباكات عنيفة في حلب وطهران تؤكد أنها لن تسمح بكسر "محور المقاومة"

الكويت لن تشارك في الاجتماع الذي دعت إليه إيران حول الأزمة السورية

تشهد احياء عدة يسيطر عليها المقاتلون المعارضون في مدينة حلب شمال سوريا منذ فجر الخميس عمليات قصف شديد من قبل القوات النظامية التي خاضت معارك عنيفة امس الاربعاء للسيطرة على حي صلاح الدين، في حين بلغت حصيلة قتلى اليوم 22 شخصا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان .

وافاد المرصد في بيان صباح الخميس ان "تعزيزات تضم ثلاث دبابات وناقلات جند مدرعة ومئات الجنود وصلت الى محيط نادي الضباط قرب ساحة سعدالله الجابري" وسط مدينة حلب.

واشار الى تعرض "احياء الصاخور والشعار ومساكن هنانو وطريق الباب وصلاح الدين للقصف من قبل القوات النظامية السورية".

وفي ريف حلب، ذكر المرصد ان مقاتلين معارضين سيطروا على قسم الشرطة في قرية الحاضر بريف حلب الجنوبي.

وبلغت حصيلة القتلى نتيجة العنف في سوريا اليوم 22 شخصا، هم 17 مدنيا بالاضافة الى خمسة من المقاتلين المعارضين بينهم ثلاثة مقاتلين معارضين خلال الاشتباكات في حي صلاح الدين، بالاضافة الى مقاتلين اثنين قتلا جراء اصابتهما بقذيفة في بلدة كفركمين بريف حلب.

ولفت المرصد الى ان اربعة مدنيين قتلوا في مدينة حلب جراء القصف على حيي الاذاعة والمغاير وعمليات القنص في حي بستان القصر بمدينة حلب.

واضاف ان ريف حلب شهد مقتل خمسة مديين في مدينة الباب وبلدة حريتان وقرية كفر حلب.

الى ذلك توزع باقي القتلى المدنيين بين ثلاثة اثر القصف الذي تعرضت له بلدة نصيب في درعا (جنوب)، بالاضافة الى مدني في ادلب (شمال غرب).

القوات النظامية السورية تحاصر حلب والسكان ينزحون نحو الحدود مع تركيا 2012/07/30

كما ذكر المرصد مقتل مدنيين اثنين في ريف دمشق جراء تواصل القصف على بلدة الزبداني، مشيرا الى اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في بلدة عين ترما وبلدة التل التي تحاول القوات النظامية اقتحامها.

ميدانيا، افاد المرصد الى ان اشتباكات وصفت ب "الاعنف" تدور بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في بلدة كفرنبل في ادلب.

وفي حماه (وسط)، نفذت القوات النظامية صباح الخميس حملة مداهمات واعتقالات في احياء الاربعين والفيحاء وطريق حلب بمدينة حماه.

وتعرضت بلدات النعيمة وام المياذين وحيط وبصر الحرير وطيبة بريف درعا للقصف من قبل القوات النظامية.

وفي مدينة الحسكة (شرق)، قامت القوات النظامية باقتحام حي غويران ورافق ذلك قطع للاتصالات وحملات دهم واعتقالات، بحسب المرصد.

واسفرت اعمال العنف في سوريا امس الاربعاء عن مقتل 167 شخصا، هم 95 مدنيا و18 مقاتلا معارضا، بالاضافة الى 54 من القوات النظامية.

وشهدت مدينة حلب وحدها مقتل 33 شخصا هم 24 مدنيا وتسعة من المقاتلين المعارضين، بحسب المرصد.

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.