تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات النظامية تقصف حلب والجيش الحر ينسحب بالكامل من حي صلاح الدين

تستمر القوات النظامية السورية الخميس بقصف معاقل للمقاتلين المعارضين في حلب غداة معارك شرسة للسيطرة على حي صلاح الدين. من جهته أعلن قائد ميداني في الجيش الحر الانسحاب الكامل من الحي مؤكدا في نفس الوقت أنه "سيعمد إلى فتح جبهة ثانية".

إعلان

اشتباكات عنيفة في حلب وطهران تؤكد أنها لن تسمح بكسر "محور المقاومة"

الكويت لن تشارك في الاجتماع الذي دعت إليه إيران حول الأزمة السورية

نفذ الجيش السوري الحر "انسحابا تكتيكيا كاملا" من حي صلاح الدين في حلب شمال سوريا الى الشوارع المحيطة بالحي، بحسب ما افاد قائد ميداني وكالة فرانس برس، متهما الجيش السوري باستخدام "قذائف فراغية" في عمليات القصف.

إرسال فريق طبي عسكري فرنسي إلى مخيمات اللاجئين السوريين في شمال الأردن 2012/08/09

واكد قائد كتيبة درع الشهباء في الجيش الحر النقيب حسام ابو محمد ان "الجيش الحر نفذ انسحابا تكتيكيا من صلاح الدين"، مشيرا الى ان "الحي (صلاح الدين) بات خاليا تماما من الثوار".

واوضح ان "الجيش (النظامي) يتقدم داخل الحي"، مضيفا ان مقاتلي الجيش الحر "انسحبوا من صلاح الدين الى الشوارع المحيطة به في سيف الدولة والمشهد" شرق صلاح الدين.

وارجع سبب الانسحاب الى "القصف المدفعي الهائل الذي استخدمت فيه القذائف الفراغية مستهدفا المناطق السكنية في الحي من جهة الحمدانية"، حيث "سيطر الجيش النظامي من بعدها على شارع 10 وشارع 15".

وقال ان "سحابة بيضاء من الغبار تغطي صلاح الدين نتيحة عنف القصف".

وقال القائد الميداني في الجيش الحر الذي كان يقاتل في صلاح الدين ان "لا اشتباكات في الوقت الراهن لكن هناك استمرارا للقصف المدفعي وبالطيران على كل احياء حلب التي يسيطر عليها الثوار خصوصا تلك المحيطة بصلاح الدين".

وكان قائد كتيبة درع الشهباء لفت قبل نحو ساعة الى ان "كتائب الجيش السوري الحر نفذت انسحابا من شارعي 10 و15 في صلاح الدين باتجاه حي السكري (جنوب) تمهيدا لشن هجوم مضاد التفافي".

ولفت الى ان "الجيش (السوري النظامي) يقصف منذ الصباح بالقنابل الفراغية شارعي 10 و15 ما ادى الى تسوية نحو اربعين مبنى بالارض ومقتل اكثر من 40 مقاتلا واعداد كبيرة من المدنيين".

وكان قائد كتيبة نور الحق النقيب واصل ايوب افاد وكالة فرانس برس من حلب قبل نحو ساعة ان "كتائب الجيش الحر تنفذ انسحابا تكتيكيا من صلاح الدين وتتراجع الى جبهه جديدة في حيي سيف الدولة والمشهد (شرق صلاح الدين)".

وشهد صلاح الدين امس الاربعاء وعارك وصفت بانها "الاعنف" منذ ثلاثة اسابيع حين سيطر مقاتلون معارضون على احياء من مدينة حلب، حيث تبادل الجيش النظامي والجيش الحر السيطرة على صلاح الدين. 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.