تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الآلاف يشاركون في جنازة وطنية لرئيس غانا الراحل جون آتا ميلز

شارك الآلاف الجمعة في المراسم الوطنية لتشييع الرئيس الغاني الراحل جون آتا ميلز الذي توفي فجأة قبل أسبوعين. ومن بين المشاركين رئيس ساحل العاج الحسن واتارا، ورئيسة ليبيريا ألين جونسون سيراليف إضافة إلى قادة كل من بينين وتوغو المجاورتين ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.

إعلان

شارك الالاف من بينهم وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ورؤساء 16 دولة اضافة الى عدد من الشخصيات الجمعة في المراسم الوطنية لتشييع الرئيس الغاني الراحل جون اتا ميلز الذي توفي فجأة قبل اسبوعين.

ونقل جثمان ميلز في موكب جنائزي من مجمع البرلمان حيث سجي منذ الاربعاء، الى ساحة الاستقلال حيث بدأت الجنازة صباح الجمعة. وتجمع اكثر من عشرة الاف شخص في الساحة ومحيطها.

ومن بين من القوا نظرة الوداع الاخيرة على الجثمان الذي وضع في صندوق زجاجي قبل اداء الصلاة على روحه، رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، ورئيسة ليبيريا الين جونسون سيراليف اضافة الى قادة كل من بينين وتوغو المجاورتين.

وشاركت وزيرة الخارجية الاميركية في الجنازة بعدما وصلت الى غانا ليل الخميس في اطار جولتها الافريقية.

وتقوم كلينتون بجولة افريقية منذ 31 تموز/يوليو زارت خلالها السنغال واوغندا وجنوب السودان وكينيا ومالاوي وجنوب افريقيا. ويتوقع ان تقوم بزيارة خاطفة لبنين.

وصرح رئيس توغو فاور غناسينغبي للصحافيين ان ميلز "كان بمثابة شقيق لي. وسافتقده بالتاكيد".

ووصف رئيس بينين بوني ياي، الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، ميلز بانه "كان تواقا للسلام في افريقيا والمنطقة".

وجاء نبأ وفاة ميلز في 24 تموز/يوليو عن 68 عاما، بمثابة صدمة للعديد من سكان غانا، رغم الشائعات حول مرضه والانباء انه كان يعاني من سرطان الحنجرة.

وجاءت وفاته قبل خمسة اشهر فقط من موعد الانتخابات التي كان من المقرر ان يسعى فيها لاعادة انتخابه، لتقلب السباق الرئاسي في البلد الذي اصبح مؤخرا منتجا كبيرا للنفط ويوصف بانه بلد ديموقراطي مستقر في منطقة مضطربة.

وسينقل الجثمان عقب الجنازة الى قلعة اوسو، المسكن الرئاسي الرسمي، لدفنه هناك.

وضاقت الساحة بسرعة بالمشيعين، وجلس رؤساء الحكومات وكبار المسؤولين والشخصيات البارزة في مكان خاص، فيما انتشرت شاشات التلفزيون الضخمة التي بثت مراسم الجنازة.

كما بث التلفزيون المحلي تلك المراسم.

وقالت اكوا دانسو (80 عاما) المدرسة السابقة التي كانت تجلس على كرسي متحرك برفقة حفيدها "اليوم هو اكثر الايام حزنا في حياتي. لقد شهدت قدوم وذهاب العديد من الرؤساء وكان هو افضلهم. لقد كان متواضعا. وكنت اتمنى لقاءه فقط لاخبره بانه رائع".

وقبل بدء الجنازة القت مروحية حلقت فوق المنطقة منشورات كتب فيها "نريد انتخابات سلمية في 2012".

وتولى جون دراماني ماهاما نائب ميلز، مهام الرئاسة بعد ساعات من وفاته، وفقا لما ينص عليه الدستور.

وبدأت غانا، البالغ عدد سكانها نحو 25 مليون نسمة، بانتاج النفط من حقلها البحري الذي يعد من اكبر الحقول المكتشفة في غرب افريقيا منذ سنوات. وقدرت شركة "تولو" مشغلة الحقل ان مخزونات الحقل التي يمكن الاستفادة منها تصل الى نحو مليار برميل.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.