تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على حزب الله لدعمه الحكومة السورية

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الجمعة عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني لدعمه الحكومة السورية واتهمته بأداء "دور مركزي" في أعمال القمع التي يرتكبها النظام السوري برئاسة بشار الأسد في سوريا.

إعلان

اتهمت وزارة الخزانة الاميركية الجمعة حزب الله اللبناني باداء "دور مركزي" في اعمال القمع التي يرتكبها النظام السوري برئاسة بشار الاسد في سوريا.

وجاء في بيان صادر عن هذه الوزارة ان الولايات المتحدة تريد "القاء الضوء على نشاطات حزب الله في سوريا ودوره المركزي في اعمال العنف المتواصلة التي يقوم بها نظام الاسد بحق الشعب السوري".

واتهم بيان وزارة الخزانة الاميركية حزب الله ب"تقديم التدريب والمشورة والدعم اللوجستي لمساعدة الحكومة السورية في قمعها للمعارضة الذي يزداد ضراوة يوما بعد يوم".

كما اتهم البيان حزب الله ب"تسهيل" تدريب القوات الحكومة السورية على ايدي الحرس الثوري الايراني، وباداء "دور اساسي" في طرد معارضين سوريين من لبنان.

وقررت واشنطن اضافة حزب الله الى قائمة المنظمات الخاضعة للعقوبات بسبب ارتباطها بالنظام السوري.

وعلق ديفيد اس. كوهين المسؤول في وزارة الخزانة على هذا الاجراء بالقول ان "الدعم القوي لحزب الله الى الحكومة السورية يترجم الطبيعة الفعلية لهذه المنظمة الارهابية ودورها المزعزع للاستقرار في المنطقة".

وتضع الادارة الاميركية منذ تشرين الاول/اكتوبر 2001 حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية في العالم.

وكانت الولايات المتحدة عززت عقوباتها على نظام الرئيس السوري في منتصف تموز/يوليو الماضي وزادت عدد الاشخاص والكيانات المشمولة بهذه العقوبات.

كما عزز الاتحاد الاوروبي في الثالث والعشرين من تموز/يوليو من العقوبات التي يفرضها على النظام السوري.

وبعد نحو 17 شهرا على اندلاع الانتفاضة ضد النظام السوري سقط نحو 21 الف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.