الشرق الأوسط

آلاف الفلسطينيين يشاركون في مهرجان ذكرى تأسيس "حماس" بحضور مشعل

يشارك خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية -حماس- اليوم السبت بغزة في مهرجان حاشد بمناسبة ذكرى تأسيس الحركة والاحتفال "بالنصر" على إسرائيل. فيما يسعى مشعل إلى تعزيز المصالحة الوطنية مع حركة فتح وتوحيد جميع الفصائل الفلسطينية.

إعلان

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لـحركة "حماس" في زيارة تاريخية إلى غزة

مشعل يؤكد لعباس دعمه لمسعاه للحصول على وضع دولة مراقب في الأمم المتحدة

يشارك خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس ظهر اليوم السبت في مهرجان حاشد تقيمه حركته في غزة في الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها في غزة حيث بدأ آلاف من نشطاء ومؤيدي الحركة التوافد الى موقع المهرجان.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حماس انه يتوقع مشاركة مئات الالاف في هذا المهرجان نظرا لحضور مشعل الذي سيلقي كلمة، ولانه يأتي "بعد الحرب التي حققت فيها حماس والمقاومة الانتصار على اسرائيل"

كما يحضر المهرجان قادة كبار من حركة فتح للمرة الاولى منذ منتصف 2007 عندما سيطرت قوات حماس على قطاع غزة بعد اقتتال عنيف مع فتح.

it
خالد مشعل بشأن اتفاق التهدئة في غزة

ويتزامن هذا المهرجان مع الذكرى الخامسة والعشرين للانتفاضة الفلسطينية الاولى (1987-1991).

وشنت اسرائيل في 14 تشرين الثاني/نوفمبر عملية عسكرية على قطاع غزة بدأتها باغتيال احمد الجعبري قائد عمليات كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس.

وتوقفت العملية التي قصفت خلالها الفصائل الفلسطينية عددا من مدن اسرائيل، بموجب اتفاق تهدئة مع الفصائل الفلسطينية دخل حيز التنفيذ في 21 تشرين الثاني/نوفمبر.

ومنذ ساعة مبكرة توافد الاف من نشطاء وانصار حماس وهم يلوحون بالرايات الخضراء للحركة الى ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة حيث يقام هذا المهرجان سنويا.

واكد سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس ان "عشرات الالاف وصلوا لموقع المهرجان" قبل ساعتين على موعد انطلاق المهرجان.

it
خالد مشعل في غزة: "هذه ولادتي الثالثة..."

وقال اسلام شهوان المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس ان اجهزة الشرطة والامن في وزارته "في حالة استنفار من اجل ضمان وتأمين المهرجان" الذي يبدأ بعد الظهر.

وشوهد عشرات من عناصر امن حماس يعتلون البنايات التي تحيط بموقع المهرجان.

ووضعت صورتان كبيرتان للشيخ احمد ياسين مؤسس حماس الذي اغتالته اسرائيل عام 2004 ولاحمد الجعبري القائد العسكري الابرز في حماس الذي قتل في غارة جوية اسرائيلية استهدفته الشهر الماضي على جانبي مسرح كبير اقيم في ساحة الكتيبة.

ويتوسط المسرح نموذج ضخم لصاروخ من طراز "ام75" اعلنت حماس انها اطلقته على تل ابيب والقدس في الحرب الاخيرة وتقول انه من صنعها.

واغلقت شرطة حماس كافة الطرق المؤدية الى مكان المهرجان حيث توقفت عشرات السيارات غالبيتها ترفع الاعلام قرب حواجز للشرطة.

وتوقع فوزي برهوم الناطق باسم حماس ان يحضر هذا المهرجان عدد اكبر من المهرجات السابقة.

وقال "نتوقع حضور مئات الالاف خصوصا ان الاخ ابو الوليد (خالد مشعل) يحضر الحفل مع نائبه موسى ابو مرزوق واعضاء المكتب السياسي لحماس وان الحفل يأتي بعد الحرب التي حققت فيها حماس والمقاومة الانتصار على اسرائيل".

it
تعليق قيادي في حركة "حماس" بغزة

واوضح ان مشعل سيلقي كلمة "يحدد فيها الخطوط العامة واولويات حماس في التحرك في المرحلة الحالية والمستقبل وخصوصا تحقيق المصالحة" الفلسطينية.

واضاف برهوم ان وفودا عربية واسلامية شعبية وشبابية ونقابية وحزبية قدمت من الخارج "خصوصا لحضور مهرجان الانطلاقة والنصر وتضم هذه الوفود 3000 شخض".

ويتضمن المهرجان ايضا كلمة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس الى جانب كلمة الوفود العربية والاسلامية.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس ان "احياء ذكرى انطلاقة حماس هذه المرة مميزة لان زيارة الاخ ابو الوليد (مشعل) جاءت ثمرة لانتصار المقاومة في الحرب الاخيرة".

ووصل مشعل (56 عاما) الى غزة الجمعة في اول زيارة له للقطاع الذي لا تزال اسرائيل تحاصره.

واكد مشعل في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع اسماعيل هنية في رفح امس انها "اول مرة ازور فيها فلسطين بعد 37 سنة" والمرة الاولى التي يزور فيها قطاع غزة.

ووصف مشعل زيارته بانها "ولادتي الثالثة" بعد ولادته الطبيعية عام 1956 وولادته الثانية بعد نجاته من محاولة اغتيال في عمان عام 1997 بأمر من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يومذاك، الذي يتسلم المنصب نفسه حاليا.

واضاف "اسال الله ان تكون ولادتنا الرابعة يوم تحرير فلسطين، كل فلسطين".

ومن المقرر ايضا ان يشارك مشعل في لقاءات شعبية اضافة الى عقده سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي الفصائل المختلفة قبل مغادرته المتوقعة لغزة صباح الاثنين.

أ ف لب


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم