تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ستة مسلحين في حملة للجيش المصري بمحافظة سيناء

لقي ستة مسلحين حتفهم في حملة للجيش المصري على متشددين في محافظة سيناء. وأفادت مصادر أمنية وعسكرية أن الجيش والشرطة المصريين ألقوا القبض على خمسة مسلحين آخرين في سياق العملية الأمنية التي باشرتها مصر عقب الهجوم الذي استهدف مركزا أمنيا في سيناء قبل أيام.

إعلان

طائرات حربية مصرية تقتل 20 "مسلحا" على الأقل في سيناء

قتلت قوات من الجيش والشرطة ستة مسلحين في هجوم على قرية بشمال سيناء صباح الأحد، بحسب ما قال شهود عيان، فيما يصعد الجيش المصري حملته ضد المسلحين الاسلاميين في شبة الجزيرة.

وقال مسؤولون أمنيون انهم وجدوا مواد كيماوية لتصنيع المتفجرات وصواريخ ار بي جي واسلحة الية مع المسلحين في قرية الجورة التي هاجمتها القوات المصرية.

تبعات هجوم سيناء 2012/08/07

وتفحمت جثث ثلاثة مسلحين في حريق اندلع اثناء تبادل اطلاق النار. وفي حين لم يعرف سبب الحريق على وجه الدقة، قال الشهود انهم لم يروا اي هجمات جوية.

ونقل التلفزيون المصري الرسمي أن ثلاثة مجندين قتلوا، لكن مصدرا أمنيا قال لفرانس برس إنهم قتلوا في حادث سير في مكان آخر في سيناء وقبل خمس ساعات من الهجوم على قرية الجورة.

وقال شاهد عيان طلب عدم ذكر اسمه "قوات الامن هاجمت منزلا صغيرا في القرية وجرى تبادل لإطلاق النار"، مضيفا "قتلوا (الأمن) ستة أشخاص وتركوا جثثهم ثم عادوا مع سيارات إسعاف وشاحنة قتالية لاستعادتهم".

وأوضح شاهد عيان آخر، وصف المسلحين بالغرباء عن القرية، بأن المسلحين الستة قتلوا حين داهمت قوات الامن منزلا كانوا يختبئوا به، وقال الشاهد "قتلوا في تبادل لاطلاق النار".

وكان مسسلحون تبادلوا مساء السبت اطلاق النار مع قوات الامن عند حاجز امني في مدينة الشيخ زويد على بعد كليومترات عدة من الجورة وفقا لمسؤولين امنيين اكدوا ان احدا لم يقتل او يصب في المواجهات.

ويأتي هجوم الاحد فيما يواصل الجيش إرسال دبابات وآليات مدرعة لسيناء في حملة غير مسبوقة تستهدف "تطهير" سيناء من المسلحين، الذين يعتقد انهم اسلاميون متطرفون، بعد هجوم على نقطة حدودية للجيش قتل فيه 16 جنديا الاسبوع الماضي.

وكان التلفزيون الرسمي قال ان 20 مسلحا قتلوا في ضربة جوية نفذها الجيش المصري الاربعاء الماضي في سيناء غير أن شهود عيان قالوا إن هجمات المروحيات، الأولى من نوعها في سيناء منذ عقود، لم تقتل احدا.

تحديات كبيرة على المستويين الداخلي والخارجي تنتظر الرئيس المصري الجديد محمد مرسي 30/06/2012

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الجمعة أن قوات الأمن اعتقلت ستة إرهابيين في مدينة الشيخ زويد الواقعة على بعد نحو 15 كيلومترا من الحدود مع غزة.

وقال اقارب للمعتقلين لفرانس برس انهم "مسلمون متدينون وليس لهم اي علاقة بالهجوم على الجنود، وأنهم كانوا نائمين في منازلهم حين قام جنود ملثمون ورجال شرطة بالهجوم والقبض عليهم".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.