تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة تعلق عملية عسكرية أطلقتها لتحرير نائب حفاظا على حياته

علقت السلطات التركية الثلاثاء عملية عسكرية أطلقتها لتحرير نائب خطفه متمردون أكراد الأحد في منطقة ريفية خلال زيارته لدائرته الانتخابية التي تدخل ضمن ساحة المواجهة بين أنقرة والأكراد في تركيا. مؤكدة أن العملية "تعرض حياة النائب للخطر".

إعلان

صرح مصدر امني الثلاثاء ان تركيا علقت عملية عسكرية اطلقتها بهدف تحرير نائب خطفه المتمردون الاكراد حتى لا تعرض حياة البرلماني للخطر.

وقال المصدر طالبا عدم كشف هويته ان العملية الامنية التي بدأت الاثنين للعثور على النائب التركي الكردي، علقت بامر من السلطات.

وكان الناطق باسم الحكومة التركية بولنت ارينج صرح بعد اجتماع لمجلس الوزراء مساء الاثنين انه "يجب التزام اكبر قدر من الحيطة حتى لا يتعرض (النائب) للخطر"، ملمحا بذلك الى ان القوات التركية لن تشن هجوما لمحاولة اطلاق سراحه.

وخطف اثنان من المتمردين الاكراد الاحد حسين ايغون النائب عن حزب الشعب الجمهوري اكبر قوة معارضة، في منطقة ريفية خلال زيارته لدائرته تونجلي (شرق) التي تعد من ساحات المواجهات بين حزب العمال الكردستاني والجيش.

واكد حزب العمال الكردستاني في بيان الاثنين انه وضع النائب "في الاحتجاز" وطلب من السلطات التركية انهاء العملية الرامية الى انقاذه، مؤكدا انها "تعرض حياة النائب للخطر".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.