تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الإكوادور

رئيس الإكوادور يبت في طلب لجوء مؤسس "ويكليكس" هذا الأسبوع

نص : أ ف ب
3 دقائق

سيبت رئيس الإكوادور رافايل كوريا خلال الأسبوع الجاري في طلب جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، اللجوء الذي قدمه في سفارة الإكوادور في لندن، حيث احتمى منذ نحو شهرين هروبا من تسليمه إلى السويد.

إعلان

اعلن رئيس الاكوادور رافايل كوريا مساء الاثنين انه سيبت اثناء الاسبوع الجاري في طلب لجوء جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس اللاجئ الى سفارة الاكوادور في لندن منذ نحو شهرين تفاديا لتسليمه الى السويد في قضية تعدي جنسي.

وصرح كوريا في حديث لقناة اي.سي.تي.في التلفزيونية الوطنية "آمل ان يكون لنا قرار في هذا الشان هذا الاسبوع".

واوضح الرئيس انه سيتباحث الاربعاء مع الدبلوماسيين الاكوادوريين المعتمدين في لندن قبل اتخاذ قراره.

ويتهم القضاء السويدي الاسترالي جوليان اسانج (41 عاما) بالاغتصاب والتعدي الجنسي، وقد لجا منذ 19 حزيران/يونيو الى سفارة الاكوادور في لندن حيث طلب اللجوء السياسي.

ويخشى مؤسس ويكيليكس خصوصا من تسليمه من السويد الى الولايات المتحدة حيث قد يحكم عليه بالاعدام بتهمة التجسس بعد ان كشف موقعه 250 الف برقية دبلوماسية اميركية.

واعرب كوريا، القائد اليساري الشديد الانتقاد ازاء واشنطن، عن تعاطفه مع خطوة ويكيليكس واكد مرارا انه "اذا تبين ان حياة اسانج في خطر فذلك مبرر لمنحه اللجوء" مشددا على ان "حكم الاعدام لجرائم سياسية وارد في الولايات المتحدة".

وفي حال قررت كيتو منح جوليان اسانج اللجوء السياسي فلا شيء يضمن ان تسمح السلطات البريطانية له بمغادرة اراضيها واذا لم تتوصل كيتو ولندن الى اتفاق حول اذن مرور بامان فان اسانج قد يظل في مقر السفارة لسنوات عدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.