تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مأساة اللاجئين السوريين الجرحى في المخيمات التركية

دفعت المعارك الطاحنة والقصف العنيف الذي تتعرض له المناطق في ريف حلب إلى ازدياد تدفق اللاجئين السوريين إلى تركيا حيث يعيش أكثر من خمسين ألف لاجئ سوري في مخيمات في تركيا التي لم يعد بإمكانها استيعاب المزيد.

إعلان

للوهلة الأولى يخيل للمرء وهو في مخيم كيليس للاجئين السوريين أنه يسير في أزقة نموذج للمخيم المثالي

بيوت معدنية تصلها الماء والكهرباء. جامعان للصلاة. روضة ومدرستان...ومحل تجاري يشتري منه اللاجئون حاجياتهم بواسطة

اللاجئون السوريون في مخيم كيلس على الحدود التركية 2012/08/17

بطاقات تموين مغناطيسية تعمل على البصمات. لكن هذه البيوت الموقتة والمعدة مسبقا لا تتسع لأعداد اللاجئين الهائلة في المخيم كما يقول لنا أحد اللاجئين وهو حمزة الذي فر مع زوجته وأطفاله الأربعة من بلدة مارع في ريف حلب. وهو يحقد على نظام بشار الأسد الذي شرده من وطنه وحوله إلى لاجئ في بلاد غريبة. حمزة ينتظر كغيره من اللاجئين السوريين سقوط النظام والعودة إلى وطنه...هو يتحامل على المجتمع الدولي بما فيه فرنسا لتقاعسه في حل الأزمة السورية وحماية المدنيين

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.