تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

اثتنان من أعضاء فرقة "بوسي ريوت" تفران من روسيا لتجنب اعتقالهما

نص : أ ف ب
3 دقائق

أعلنت فرقة "بوسي ريوت" الغنائية الروسية الأحد ان اثنتين من أعضائها فرتا من روسيا لتجنب تنفيذ حكم السجن لمدة سنتين الصادر بحق جميع أعضاء الفرقة بسبب أغنية احتجاجية.

إعلان

اعلنت فرقة "بوسي ريوت" الغنائية الروسية الاحد ان اثنتين من عضواتها فرتا من روسيا لتجنب تنفيذ حكم السجن لمدة سنتين الصادر بحق جميع اعضاء الفرقة بسبب اغنية احتجاجية ادينها في كاتدرائية في موسكو.

وقالت الفرقة في رسالة على موقع تويتر "تمكنت اثنتان من اعضاء الفرقة مطلوبتان لدى الشرطة من مغادرة الاراضية الروسية. وستحاولان تجنيد مدافعات اجنبيات عن حقوق المراة لاعداد تحرك جديد".

الا ان الرسالة لم تكشف تفاصيل حول المكان الذي فرت اليه المرأتان.

it
2011/12/WB_AR_NW_SOT_POTINE_NW578626-A-01-20111208.flv

وحكمت محكمة في موسكو الجمعة بالسجن سنتين على الشابات الثلاث في فرقة "بوسي رايوت" بتهمة "اثارة الشغب" بعد اقامتهن "صلاة" داخل كاتدرائية انتقدن فيها الرئيس فلاديمير بوتين، عقب محاكمة اثارت اهتماما عالميا.

وادت ناديا تولوكونيكوفا (22 عاما) وايكاترينا ساموتسيفيتش (30 عاما) وماريا أليخينا (24 عاما) "صلاة اعتراض" في 21 شباط/فبراير في كاتدرائية المسيح المخلص طلبن فيها من السيدة العذراء مريم أن "تخلصهن من بوتين".

من جهتها، قالت الشرطة الروسية انها تبحث عن عضوات اخريات في فرقة "بوسي رايوت" شاركن في الصلاة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.