تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل عشرة جنود أفغان في هجوم لمتمردين من حركة طالبان

أدى هجوم قام به متمردون من حركة طالبان على مركز عسكري في جنوب أفغانستان الإثنين إلى مقتل عشرة جنود أفغان. وأفاد مسؤول كبير في الشرطة الأفغانية أن الهجوم جاء نتيجة "مخطط من الداخل" ساهم فيه جنود أفغان إلى جانب المتمردين.

إعلان

هاجم متمردون من حركة طالبان صباح الاثنين مركزا عسكريا في جنوب افغانستان ما ادى الى مقتل عشرة جنود افغان، على ما ذكرت الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس.

كما افاد مسؤول كبير في الشرطة المحلية محمد اسماعيل هتاك عن اصابة اربعة جنود وفقدان ستة اثر هذا الهجوم الذي وقع في منطقة وشير بولاية هلمند احد معاقل حركة طالبان في جنوب البلاد.

واضاف هتاك وهو نائب رئيس هيئة التنسيق الاقليمية للجيش الافغاني وقوة الاطلسي "حصل هجوم على احد مراكزنا في اقليم واشير. وقتل عشرة جنود في ذلك الهجوم".

واكد داود احمدي المتحدث باسم ادارة هلمند الحصيلة معتبرا ان الهجوم جاء نتيجة "مخطط من الداخل" يشمل جنودا افغان ساعدوا المتمردين.

واضاف ان "اربعة جنود اصيبوا بجروح وفر خمسة اخرون مع عناصر طالبان حاملين معهم اسلحتهم". ولم يؤكد هتاك هذه الرواية للاحداث موضحا ان التحقيق في الحادث لا يزال جاريا.

واذا تاكدت نظرية التسلل، فانه سيكون فصل جديد في موجة الهجمات التي يشنها جنود او شرطيون افغان او متمردون تسللوا الى وحداتهم، ضد القوات الافغانية وحلفائهم من قوة الاطلسي.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.