تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطع رؤوس 17 مدنيا في جنوب أفغانستان

قتل 17 مدنيا بينهم امرأتان بقطع رؤوسهم في قرية بجنوب أفغانستان ينشط فيها عدد كبير من مسلحي طالبان. وقال داود أحمدي المتحدث باسم إدارة ولاية هلمند "لا نعلم من يقف وراء أعمال القتل في هذه المرحلة. نحن نحقق بالأمر".

إعلان

اعلن مسؤولون الاثنين ان 17 مدنيا بينهم امرأتان قتلوا بقطع الرؤوس في قرية بجنوب افغانستان ينشط فيها عدد كبير من مسلحي طالبان.

وقال داود احمدي المتحدث باسم ادارة ولاية هلمند لوكالة فرانس برس "الليلة الماضية قام مجهولون بقطع رؤوس 17 قرويا محليا، امرأتان و15 رجلا، في اقليم كاجاكي".

واضاف احمدي "لا نعلم من يقف وراء اعمال القتل في هذه المرحلة. نحن نحقق بالامر".

واكد المسؤول الكبير في شرطة الاقليم محمد اسماعيل هتاك الحادث واعطى حصيلة مماثلة.

وينشط متمردو طالبان في هذه المنطقة المضطربة وسبق ان حملوا في السابق مسؤولية قطع رؤوس قرويين محليين ومعظمهم لاتهامهم بالتجسس لصالح القوات الافغانية والقوات الدولية.

وقال حجي موسى خان احد وجهاء القبائل في اقليم موسى قلعة المجاور ان المنطقة شهدت ارتفاعا في اعمال القتل المماثلة في الاشهر الماضية.

واضاف "تم قطع رؤوس ثلاثة اشخاص خلال شهر رمضان. كما قطع رأس نجل احد وجهاء القبائل في الاونة الاخيرة".

وقال خان ان اعمال القتل تاتي اثر عمليات عسكرية كبرى تقوم بها القوات الافغانية وقوات حلف شمال الاطلسي في المنطقة.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.