تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش السوري الحر يتبنى مسؤولية إسقاط طائرة مروحية

تبنت كتيبة البدر التابعة للجيش السوري الحر مسؤولية إسقاط طائرة مروحية في دمشق. وكان التلفزيون السوري أعلن الإثنين في شريط إخباري عاجل "سقوط مروحية بجانب جامع الغفران بمنطقة القابون في دمشق"، إلا أنه لم يشر إلى سبب سقوطها.

إعلان

اعلنت كتيبة البدر التابعة للجيش السوري الحر في دمشق مسؤوليتها عن اسقاط طائرة مروحية للنظام فوق حي القابون الدمشقي بواسطة مضاد للطيران، فيما كانت تقوم بقصف حيي جوبر وزملكا، بحسب متحدث باسم الكتيبة.

وافاد عمر القابوني وكالة فرانس برس من القابون ان "كتيبة البدر في الجيش السوري الحر في دمشق تعلن مسؤوليتها عن اسقاط طائرة مروحية فوق القابون نحو الساعة 9,30 (6,30 تغ) من صباح الاثنين"، مشيرا الى ان ذلك ياتي "ردا على مجزرة داريا".

وافاد التلفزيون السوري الرسمي الاثنين ان طائرة مروحية سقطت في حي القابون الواقع شمال شرق دمشق

واعلن التلفزيون في شريط اخباري عاجل "سقوط مروحية بجانب جامع الغفران بمنطقة القابون في دمشق".

ولم يشر التلفزيون الى سبب سقوط المروحية.

من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان ان طائرة حوامة "شوهدت تهوي على طريق المتحلق الجنوبي بعد اشتعال النيران فيها".

وقال المرصد ان الحوامة قد تكون "اصيبت خلال مشاركتها في الاشتباكات الدائرة في حي جوبر والمنطقة الواقعة بين بلدتي عربين وحرستا" شرق العاصمة.

وكان المرصد افاد عن سماع اصوات اطلاق رصاص وانفجارات وسط العاصمة دمشق، مشيرا الى تعرض "حي جوبر للقصف بالتزامن مع سماع اصوات اطلاق رصاص كثيف".

وتحدث عن وجود "طائرات حوامة في سماء الحي تشارك في الاشتباكات التي تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة".

وفي ريف دمشق، دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة المسلحة عند مداخل بلدة عين ترما بالتزامن مع سماع دوي انفجارات فيها، بحسب المرصد.

كما تعرضت بلدتي زملكا وعربين للقصف من قبل القوات النظامية، كما قال المرصد.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.