تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العاصفة "إسحاق" تتحول إلى إعصار وإعلان حالة الطوارئ في ميسيسيبي

أعلن مركز الأعاصير الوطني الأمريكي تحول العاصفة "إسحاق" إلى إعصار بلغت سرعته 120 كم في الساعة،وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حالة الطوارئ في ولاية الميسيسيبي الذي اقترب منها إعصار "إسحاق" بعد أن أعلنها في ولاية لويزيانا الثلاثاء.

إعلان

تحولت العاصفة اسحق الى اعصار الثلاثاء وبلغت سرعة الرياح القصوى 120 كلم في الساعة اثناء توجهها الى الساحل الشمالي لخليج المكسيك، بحسب ما اعلن مركز الاعاصير الوطني، فيما اعلن الرئيس باراك اوباما حالة الطوارىء في ولاية ميسيسيبي.

وذكر المركز ان "معلومات من طائرة رصد الاعاصير تابعة للقوات الجوية تشير الى ان سرعة الرياح القصوى المرافقة للعاصفة اسحق ازدادت الى 120 كلم في الساعة .. وعلى هذا الاساس فقد تم رفع العاصفة اسحق الى درجة اعصار".

ووصل الاعصار الى مسافة 115 كلم جنوب شرق منبع نهر الميسيسيبي ومسافة 250 كلم جنوب شرق نيور اورلينز، بحسب المركز.

وكانت هذه العاصفة ضربت نيو اورلينز قبل نحو سبعة اعوام حيث غرقت المدينة بفعل الاعصار كاترينا الذي دمر الساحل الشمالي من خليج المكسيك.

واعلن اوباما حالة الطوارئ في الميسيسيبي بعد ان اعلنها في لويزيانا الثلاثاء، وبعد ان صدرت تحذيرات من اعاصير وعاصفة استوائية في اجزاء من ولاية الميسيسيبي وولايات مجاورة.

ويتيح اعلان حالة الطوارئ للرئيس السماح لوكالة ادارة الطوارئ الفدرالية وغيرها من الاجهزة الحكومية تنسيق عمليات الاغاثة.

وكان اوباما صرح في وقت سابق ان "العاصفة اسحق قوية ويجب اخذها على محمل الجد".

وصرح اوباما في البيت الابيض ان العاصفة "قد تسبب فيضانات كبيرة واضرارا اخرى في منطقة ساشعة. الوقت ليس للمجازفة (...) علينا التنبه للتحذيرات الرسمية. علينا اخذ الامور بجدية".

واضاف "اشجع كافة السكان على ساحل خليج (المكسيك) للاصغاء الى توصيات السلطات المحلية بما في ذلك طلب اخلاء مناطقهم".

ويفترض ان تصل مساء الثلاثاء او صباح الاربعاء، العاصفة الى سواحل لويزيانا التي لم تنس بعد الاعصار كاترينا الذي ضرب المنطقة في 29 آب/اغسطس 2005 وادى الى سقوط 1800 قتيل.

وبلغت قوة الاعصار كاترينا انذاك الدرجة 3 ورافقته رياح وصلت سرعتها الى 178 كلم في الساعة، وقد الحق دمارا خصوصا في نيو اورلينز عاصمة موسيقى الجاز وثقافة الكريول.

واوصى حاكم الولاية بوبي جيندال السكان بالاستعداد للاسوأ ونصحهم في بيان الاثنين "ان كنتم في منطقة منخفضة وتفكرون في الانتقال، فيجدر بكم القيام بذلك اليوم بدون انتظار".

واعلنت سلطات ولايات الاباما ولويزيانا وميسيسيبي الاحد حال الطوارئ قبل ان يصدر باراك اوباما امرا في هذا الاتجاه الاثنين، ما يسمح بتعبئة موارد الدولة الفدرالية لمساعدة السلطات المحلية من خلال وكالة ادارة الازمات، بحسب ما اوضح البيت الابيض في بيان.

وامر حاكم الاباما روبرت بنتلي بعميات اجلاء في منطقتي موبايل وبولدوين جنوبا.

وفي لويزيانا، لم يعلن الحاكم عن عمليات اجلاء الزامية لكنه شدد على ضرورة ان تجمع كل عائلة مخزونا من المياه والمواد الغذائية غير القابلة للفساد ومعدات الصحة والنظافة وملابس وادوية في حال احتاجوا الى عناية طبية.

من جهته قال ميتش لاندريو رئيس بلدية نيو اورلينز ان المدينة "قد تطاولها الرياح اعتبارا من مساء الاثنين وقد تخيم عليها احوال جوية سيئة الثلاثاء والاربعاء".

وفي هايتي قتل 19 شخصا واعتبر ستة في عداد المفقودين بعد عبور اسحق السبت، وفق حصيلة جديدة من الدفاع المدني صدرت الاثنين. كما افادت الاجهزة عن اجلاء حوالى 15 الف شخص.

وفي ليل الاحد الاثنين كان وقع اقتراب العاصفة على قدر خاص من الشدة في فلوريدا وانهمرت امطار غزيرة مصحوبة برياح عنيفة على تامبا حيث كان عشرات الاف الاشخاص ينتظرون انطلاق المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الذي سينصب رسميا ميت رومني مرشحا للحزب الى البيت الابيض في مواجهة باراك اوباما.

وتم ارجاء اعمال المؤتمر يوما بسبب العاصفة غير ان مسار اسحق يوحي بانه سيوفر المؤتمر الجمهوري.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.