تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة بريطانية تنقب عن الغاز والنفط قبالة سواحل المغرب

قالت الشركة البريطانية "كيرن إنرجي" اليوم الثلاثاء إنها ستدفع 60 مليون دولار تكلفة حفر بئر تنقيب في المغرب، وذلك مقابل حصة 50 بالمئة في ترخيص تتقاسمه معها شركات تنقيب ذات حجم أصغر مثل "سان ليون إنرجي" و"سريكا إنرجي".

إعلان

اشترت شركة النفط البريطانية كيرن إنرجي حصة جديدة في تراخيص للتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل المغرب لتعزيز استراتيجية لتحقيق التوازن في محفظة التنقيب خارج جرينلاند عالية المخاطر.

وقالت الشركة اليوم الثلاثاء إنها ستدفع 60 مليون دولار تكلفة حفر بئر تنقيب في المغرب مقابل حصة 50 بالمئة في ترخيص تشاركها فيه شركات تنقيب أصغر مثل سان ليون إنرجي وسريكا انرجي ولونجريتش.

وتابعت كيرن إن الشركاء يعتزمون بدء الحفر في النصف الثاني من العام المقبل.

وأضافت الشركة أنها تبحث عن فرص تنقيب في اسبانيا وقالت إنها تقدمت بعرض للفوز بفرص تنقيب في قبرص وأنها تنوي محاولة الفوز بموقع قبالة سواحل لبنان.

وحققت الشركة شهرة باكتشافات ضخمة في الهند ولكنها ركزت في العامين الاخيرين على جرينلاند التي فشلت حتى الآن في اكتشاف نفط بها.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.