تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عقوبات إدارية بحق جنود أمريكيين دنسوا جثث أفغان

أعلن سلاح مشاة البحرية الأمريكية الاثنين إصدار عقوبات إدارية في حق ثلاثة جنود اعترفوا بأنهم تبولوا على جثث متمردين أفغان وبأنهم نشروا على الإنترنت لقطات تظهر أفعالهم.

إعلان

اعلن سلاح مشاة البحرية الاميركية (المارينز) الاثنين ان ثلاثة ضباط صف من قوته العاملة في افغانستان اعترفوا بانهم تبولوا على جثث متمردين في افغانستان وبانهم نشروا على الانترنت لقطات لفعلتهم هذه، مؤكدا انه اخذ بحقهم عقوبات ادارية.

وقال المارينز في بيان ان "العقوبات المحددة لن يتم الاعلان عنها لانها عقوبة غير قضائية في اطار اجراء اداري".

واضاف بيان المارينز ان "عقوبات مسلكية" اخرى ستتخذ بحق جنود من المارينز آخرين متورطين في هذه القضية.

وينتمي ضباط الصف الثلاثة الى وحدة قناصة النخبة في الفوج الثاني من الفرقة الثالثة في المارينز ومقرها كامب لوجون (كارولاينا الشمالية، جنوب شرق الولايات المتحدة).

وتعود الوقائع الى 27 تموز/يوليو 2011 خلال عملية ضد متمردين من حركة طالبان في اقليم موسى قلعة في ولاية هلمند (جنوب غرب افغانستان) ولكن العالم لم يعرف بها الا في 11 كانون الثاني/يناير الفائت عندما نشر على الانترنت شريط فيديو يصور ما جرى.

ويظهر في الفيديو اربعة عسكريين اميركيين يتبولون على جثث ثلاثة افغان مضرجة بالدماء، في مشهد اثار استياء حول العالم وصدمة لدى المسؤولين السياسيين والعسكريين الاميركيين.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.