تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميت رومني يفوز رسميا بترشيح الجمهوريين للانتخابات الرئاسية

فاز ميت رومني أمس الثلاثاء بغالبية أصوات مندوبي الحزب الجمهوري الأمريكي الذي نظم مؤتمره العام في ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، ليصبح بذلك المرشح الرسمي الذي سينافس الرئيس الديمقراطي الحالي باراك أوباما. من جهتها، صرحت آن رومني، زوجة المرشح الجمهوري، أن "زوجها هو الرجل الذي تحتاجه أمريكا".

إعلان

حقق ميت رومني مساء الثلاثاء فوزا متوقعا بغالبية اصوات مندوبي حزبه في المؤتمر العام للجمهوريين في تامبا بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، لمواجهة الرئيس باراك اوباما في انتخابات 6 تشرين الثاني/نوفمبر الرئاسية.

وتخطى المرشح عتبة ال1144 صوتا (من اصل 2286) المطلوبة خلال فرز اصوات المندوبين ولاية بولاية في حرم مجمع تامبا باي فوروم حيث يعقد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري. وقد حقق الاكثرية المطلوبة عند احتساب اصوات ولاية نيو جيرسي (شمال شرق).

وفي غياب اي منافس، فإن تبني ترشيح رومني، الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس (شمال شرق) لم يكن مفاجئا

نبذة عن ميت رومني - الساعي للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري الأمريكي للرئاسيات (07/03/2012)

.

الا ان هذا الاجراء الشكلي الذي يسمج للحزب بالتوحد خلف المرشح الفائز في الانتخابات التمهيدية الجمهورية، يمثل خطوة جوهرية لميت رومني لانه سيسمح له حالما يتم انجاز مراسم التنصيب الرسمي الخميس باستخدام الاموال المرصودة للانتخابات الرئاسية العامة بحد ذاتها.

وكان المرشح وزوجته آن رومني وصلا في وقت سابق الثلاثاء الى تامبا. ومن المقرر ان يلقي ميت رومني خطابا في المساء.

وإلى ذلكن اختارت آن رومني زوجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية ميت رومني مساء الثلاثاء "التحدث عن الحب"، مؤكدة امام المؤتمر الوطني العام للجمهوريين في مدينة تامبا بولاية فلوريدا ان زوجها هو "الرجل الذي تحتاجه اميركا".

وقالت آن رومني بحسب مقتطفات من خطاب تنوي القاءه وتم نشر مقاطع منه مسبقا ان ميت رومني "هو الرجل الذي تحتاجه اميركا (...) هذا الرجل لن يفشل، هذا الرجل لن يدعنا نسقط، هذا الرجل سيحمل اميركا الى فوق".

واضافت "هذا المساء، ساتحدث معكم بقلبي. هذا المساء، اريد ان اكلمكم عن الحب".

20120404- رومني بعد فوزه في مريلاند وواشنطن ووسكنسن

والثنائي رومني متزوجان منذ 43 عاما ولهما خمسة ابناء. وقد اظهر المرشح الجمهوري وزوجته صورة الثنائي المتحد في كل المناسبات.

وبقدر ما يظهر ميت رومني، الرجل الفاحش الثراء والحاكم السابق لولاية ماساتشوستس، جديا وبعيدا عن ناخبيه، بقدر ما تظهر زوجته وهي ام لخمسة ابناء وجدة ل19 حفيدا عفوية وقريبة من الناس.

لكن آن رومني التي قدمت خلال النهار حلويات من صنعها للصحافيين في الطائرة، رفضت مساء الثلاثاء شعار "زواج قصص الخيال".

وقالت في الخطاب "في القصص التي اقرأها، لم يكن هناك ابدا فترات طويلة من المطر خلال بعد الظهر ايام الشتاء، مع خمسة صبيان يبكون جميعهم في الوقت نفسه. وهذه الروايات لا يبدو ايضا انها تتضمن فصولا عن التصلب اللويحي او سرطان الثدي"، في اشارة الى المرضين اللذين عانت منهما.

وتابعت آن رومني التي التقت زوجها عندما كانت في سن ال16 عاما "هل هو زواج من روايات الخيال؟ كلا، بتاتا. ما لدينا هو زواج حقيقي".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.