تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس مرسي ينتقد بشدة دمشق والوفد السوري ينسحب

قال الرئيس المصري محمد مرسي في كلمته أمام قمة حركة عدم الانحياز "إن التضامن مع الشعب السوري ضد النظام القمعي في دمشق واجب أخلاقي"، مؤكدا استعداد القاهرة للتعاون مع كل الأطراف "لحقن الدماء"، فيما انسحب الوفد السوري أثناء إلقاء مرسي لخطابه.

إعلان

مرسي يزور طهران في بادرة تطبيع بين مصر وإيران

قال الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الخميس إن التضامن مع الشعب السوري ضد "النظام القمعي" في دمشق "واجب أخلاقي".

وأضاف في كلمة امام قمة حركة عدم الانحياز بطهران "إن تضامننا مع نضال أبناء سوريا الحبيبة ضد نظام قمعي فقد شرعيته واجب أخلاقي بمثل ما هو ضرورة سياسية واستراتيجية."

فابيوس يدعو من تركيا إلى إسقاط نظام الأسد سريعا2012/08/18

وأردف قائلا "علينا جميعا أن نعلن دعمنا الكامل غير المنقوص لكفاح طلاب الحرية والعدالة في سوريا وأن نترجم تعاطفنا هذا الى رؤية سياسية واضحة تدعم الانتقال السلمي الى نظام حكم ديمقراطي يعكس رغبات الشعب السوري في الحرية."

كما ندد الرئيس المصري ب"النظام الظالم" في سوريا وذلك في خطابه امام المشاركين في قمة دول عدم الانحياز في طهران.

وقال مرسي في طهران ان "الثورة المصرية مثلت حجر الزاوية في حركة الربيع العربي ونجحت في تحقيق أهدافها السياسية لنقل السلطة إلى الحكم المدني" مضيفا انها بدأت بعد ايام من ثورة تونس وتلتها ليبيا واليمن واليوم "الثورة في سوريا ضد النظام الظالم".

الأسد يحمل تركيا "مسؤولية الدماء التي سفكت في سوريا" 29/08/2012

وايران هي الحليف الاقليمي الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الاسد وتدعمه منذ بدء الانتفاضة في سوريا في اذار/مارس 2011.

واكد مرسي ان مصر "على اتم الاستعداد للتعاون مع كل الأطراف لحقن الدماء في سورية وتدعو الأطراف الفاعلة الى اتخاذ مبادرتها من اجل وقف نزيف الدم وايجاد حل للازمة في سوريا".

وكان مرسي اقتراح في منتصف اب/اغسطس فكرة تشكيل لجنة اقليمية رباعية تضم مصر وايران والسعودية وتركيا للبحث عن حل للازمة السورية. وقد رحبت طهران بهذه المبادرة.

هذا، وانسحب الوفد السوري من قاعة قمة عدم الانحياز أثناء إلقاء مرسي لخطابه.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن