تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قضاة فرنسيون يستعدون للسفر إلى رام الله لأخذ عينات من رفات عرفات

أعلنت سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات أن ثلاثة قضاة فرنسيين طلبوا التوجه إلى رام الله لأخذ عينات من جثة الزعيم الفلسطيني الراحل داعية الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية إلى تعليق "مبادراتها" المتعلقة بالسر الذي يلف وفاة زوجها من أجل تسهيل عمل المحققين الفرنسيين.

إعلان

اجتماع طارئ للجامعة العربية لبحث قضية وفاة ياسرعرفات

ما هي الدلائل التي دفعت عائلة عرفات إلى إتهام إسرائيل بقتله بمادة البولونيوم المشعة؟

اعلنت سهى عرفات، ارملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في بيان نشره وكيلها ان القضاة الذين يحققون بامكانية تسمم ياسر عرفات طلبوا التوجه الى رام الله حيث دفن الزعيم الفلسطيني السابق وحيث سيقوم رجال شرطة فرنسيون باخذ عينات.

وبانتظار هذه الرحلة التي لم يحدد موعدها بعد، دعت سهى عرفات الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية الى تعليق "مبادراتها" المتعلقة بالسر الذي يلف وفاة زوجها من اجل تسهيل عمل المحققين الفرنسيين".

وكانت نيابة نانتير (غرب باريس) فتحت نهاية اب/اغسطس تحقيقا في وفاة ياسر عرفات واوكلت التحقيق الى ثلاثة قضاة وذلك بعد رفع دعوى قضائية ضد مجهول بتهمة الاغتيال من قبل ارملة الزعيم التاريخي للفلسطينيين للاشتباه في انه مات مسموما بمادة البولونيوم.

وقالت سهى عرفات في بيان نشره الاربعاء مكتب وكيلها المحامي بيار-اوليفييه سور "اشيد بكون قضاة التحقيق الثلاثة التابعين لمحكمة نانتير المكلفين النظر بالملف قد اعلنوا رسميا لوكيلي انهم اتخذوا الخطوات اللازمة لسفرهم الى رام الله".

واضافت "هكذا، سوف يتمكن خبراء من الشرطة العلمية الفرنسية من اخذ عينات تحت اشرافهم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.