تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثمانون قتيلا على الأقل في زلزال ضرب جنوب غرب الصين

قتل 80 شخصا على الأقل وجرح 731 آخرين إثر سلسلة هزات أرضية ضربت الجمعة جنوب غرب الصين، وخلفت أضرار مادية فادحة.

إعلان

قتل 80 شخصا على الاقل وجرح 731 اخرين اثر سلسلة هزات ارضية ضربت الجمعة جنوب غرب الصين، بلغت شدة احداها 5,7 درجات، وادت الى اضرار مادية كبيرة.

وادى الزلزال الذي وقع في المساء الى تضرر آلاف الابنية.

وحدد مركز الزلزال على الحدود بين اقليمي يونان وغيجو، بحسب الوكالة الصينية لرصد الزلازل، التي قدرت قوته ب 5,7 درجات، مقابل 5,6 درجات بحسب المعهد الاميركي للجيوفيزياء.

وقضى 80 شخصا على الاقل بحسب حصيلة اولية لوكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا).

كما ادى الزلزال الى جرح 731 شخصا وتضرر حوالى 20 الف مسكن بحسب بيان للسلطات المحلية في مدينة جاوتونغ الواقعة في اقليم يونان قرب الحدود مع غيجو.

وقد وقع الزلزال الساعة 11,00 (3,00 تغ) وتلته سلسلة من الهزات الارتدادية التي اثارت هلعا في بعض المدن ما دفع السكان الى مغادرة منازلهم ومكاتبهم بسرعة.

وقال احد الناجين على مدونته على شبكة الانترنت "كنت اسير في الشارع عندما شعرت بالهزة تحت قدمي. واخذ الناس يخرجون من المباني وهم يصرخون. عندما افكر في الامر لا ازال اشعر بالقشعريرة".

وكتب مستخدم آخر لشبكة الانترنت انه عانى كثيرا للسيطرة على سيارته لدى قيادته خلال الهزة.

واظهرت مشاهد بثها التلفزيون مئات السكان مجتمعين في الطريق في يليانغ (في اقليم يونان)، رافضين العودة الى الابنية.

وفي صور تم بثها على شبكة الانترنت تبدو الشوارع مليئة بالطوب والقرميد والركام المتساقط من الابنية. كما ظهر مصابون يتم استقبالهم عند مدخل مستشفى محلي جراحهم بالكاد مضمدة.

وفي صور اخرى تبدو واجهات الابنية متشققة والركام في الطريق وسحب الغبار تعلو المكان جراء الهزات الارتدادية.

وعادة ما تكون المباني في الريف الصيني مشيدة من مواد بناء ذات نوعية رديئة، وقلما يتم الالتزام بمعايير البناء المقاوم للهزات الارضية.

وتم العثور على معظم القتلى في يليانغ بحسب شينخوا. فيما قدرت الوكالة الصينية الرسمية تضرر حوالى 700 الف شخص بشكل مباشر جراء الزلزال.

وتضم منطقة يليانغ البالغ عدد سكانها اكثر من نصف مليون، نسبة كبيرة من الاقليات الاتنية ولا سيما من اتنيتي المياو والهوي.

وشعر سكان اقليم سيشوان بالهزة. وكان الاقليم تعرض لزلزال قوي في ايار/مايو 2008 ادى الى سقوط حوالى 70 الف قتيل و18 الف مفقود.

وقالت السلطات المحلية في يليانغ "لقد شعر بالزلزال سكان يليانغ ومناطق جياوكوي وليوزيهي وتشياوشان.

واضافت السلطات "لقد تأثرت المواصلات في بعض المناطق كما تضررت الاتصالات".

وتعتبر الهزات الارضية امرا مألوفا في الصين، الا ان السكان اقل ادراكا لمخاطر الزلازل مقارنة باليابان.

وشهدت الصين احد اكبر الزلازل في التاريخ في تانغشان (شمال شرق) في 1976. وادى هذا الزلزال الى مقتل 242 الف شخص بحسب الحصيلة الرسمية، الا ان مصادر اخرى تشير الى خسائر بشرية اكبر بثلاثة اضعاف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.