تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان تحجب "يوتيوب" لمنع مشاهدة الفيلم المثير للجدل "براءة المسلمين"

قررت أفغانستان حجب موقع "يوتيوب" الشهير، لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم الأمريكي المثير للجدل الذي يحمل عنوان "براءة المسلمين". وقد أثار فيلم "براءة المسلمين" ردود فعل دولية واسعة بعد الاحتجاجات الدامية في ليبيا ومصر ومقتل السفير الأمريكي في بنغازي.

إعلان

قررت أفغانستان حجب موقع "يوتيوب" الشهير، الأربعاء، لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم الأمريكي المثير للجدل الذي يحمل عنوان "براءة المسلمين" حيث اعتبر الفيلم مسيئا للنبي محمد ليشعل بذلك فتيل احتجاجات دامية في مصر وليبيا أدت إلى قتل السفير الأمريكي.

وقال أيمال مرجان، المسؤول في وزارة تكنولوجيا المعلومات الأفغانية: "طلب منا إغلاق موقع يوتيوب أمام المواطنين الأفغان إلى أن يحجب الفيديو".

فيلم "براءة المسلمين" أخرجه وأنتجه سام باسيل وهو إسرائيلي-أميركي (54 عاما) ينحدر من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية ويؤكد أن الإسلام "دين كراهية".

ويتوقع أن يثير الفيلم حفيظة حركة طالبان ويشعل فتيل احتجاجات عارمة في أفغانستان التي لا يزال الوضع فيها غير مستقر.

هذا وقد حذرت حركة "طالبان"، عشية ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001 من أن القوات الأمريكية يمكن أن تواجه هزيمة كاملة في أفغانستان، وأن الأمريكيين في خطر في جميع أنحاء العالم، كما ذكر المركز الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية. وجاء الرد الأمريكي خلال إحياء ذكرى هجمات 11 أيلول/سبتمبر على لسان الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أكد أن الولايات المتحدة باتت "أقوى وأكثر أمنا"

وتعتبر أفغانستان أحد الدول الأكثر تعصبا للمواد والتصرفات المسيئة للإسلام حيث سبق وأن شهد البلد أعمال شغب وعنف دامية احتجاجا على التجديف وكل ما يسيء إلى الرموز الإسلامية المقدسة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن