فرنسا

مسجد ليموج وسط فرنسا يتعرض للتدنيس ومانويل فالس يدين بشدة

3 دقائق

أعلن مانويل فالس وزير الداخلية الفرنسي اليوم الأربعاء في بيان أن مسجد ليموج، وسط البلاد، قد تعرض للتدنيس ولطخت أبوابه بالبراز ليل الثلاثاء الأربعاء. وقال فالس إنه "يحرص على التذكير بأن التهجم على الأديان بمثابة التهجم على الجمهورية".

إعلان

اعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس ان ابواب جامع ليموج بوسط فرنسا دنست بالبراز ليل الثلاثاء الاربعاء.

وجاء في بيان ان "مانويل فالس يدين باشد الصرامة التدنيس الجديد لجامع ليموج الذي لطخت ابوابه الليلة الماضية بالبراز".

واضاف البيان ان وزير الداخلية الفرنسي المكلف بالديانات "يحرص على التذكير بان التهجم على الاديان بمثابة التهجم على الجمهورية"، مؤكدا ان "هذا العمل يمس بشكل خطير بكرامة المسلمين ويثير صدمة لدى مجمل المواطنين المتمسكين بقيم الاحترام والتسامح".

وتابع ان "مانويل فالس يؤكد لمسلمي ليموج وفرنسا دعمه الكامل وفي الختام يجدد التاكيد على عزمه وعزم اجهزة الشرطة المكلفة التحقيقات، على كشف مرتكبي هذه الاعمال التي لا تحتمل واحالتهم الى القضاء".

وهذه ثاني عملية تدنيس يتعرض لها جامع ليموج في اقل من شهر ونصف بعد ان رسمت في نهاية تموز/يوليو رسوم نازية جديدة على بابه.

وفي مطلع اب/اغسطس تعرض جامع مونتوبان (جنوب) الى عملية تدنيس تمثلت في وضع رأسي خنزيرين امامه.

وافاد المرصد الوطني لمكافحة معاداة الاسلام ان عدد الاعمال المناهضة للمسلمين في فرنسا ارتفع بنسبة 14,49% خلال النصف الاول من السنة الجارية.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم