تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا بنديكتوس السادس عشر يشيد في بيروت بـ "التعايش اللبناني السعيد"

أعلن البابا بنديكتوس السادس عشر اليوم الجمعة في بداية زيارته إلى لبنان أن "التوازن اللبناني" يمكن أن يشكل نموذجا لكل الشرق الأوسط وللعالم بأسره، وقال "جئت إلى لبنان كحاج سلام (...) ومن خلال بلدكم أتيت اليوم وبطريقة رمزية إلى جميع بلدان الشرق الأوسط كحاج سلام وكصديق لجميع سكان دول المنطقة مهما كانت انتماءاتهم أو معتقداتهم".

إعلان

لبنان على أتم استعداد لاستقبال البابا بنديكتوس السادس عشر

زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان: نفحة أمل لمسيحيي الشرق الأوسط

أعلن البابا بنديكتوس السادس عشر لدى وصوله اليوم الجمعة الى بيروت في زيارة تستمر ثلاثة أيام أن "التوازن اللبناني" يمكن أن يشكل نموذجا لكل الشرق الأوسط وللعالم بأسره.

وقال البابا في كلمته اثر وصوله الى العاصمة اللبنانية ان "التوازن اللبناني الشهير والراغب دائما ان يكون حقيقة واقعية سيتمكن من الاستمرار فقط بفضل الارادة الحسنة والتزام اللبنانيين جميعا، انذاك وحسب سيكون نموذجا لكل سكان المنطقة والعالم باسره".

لبنان: الرئيس اللبناني ميشال سليمان يستقبل البابا 2012/09/14

واضاف البابا خلال الاستقبال الرسمي الذي نظم له في المطار ان "التعايش السعيد اللبناني كليا يجب ان يظهر للشرق الاوسط باكمله ولبعض العالم انه من المستطاع ايجاد داخل امة ما، التعاون بين مختلف الكنائس ... وفي الوقت ذاته التعايش المشترك والحوار القائم على الاحترام بين المسيحيين واخوانهم من الاديان الاخرى".

وتابع "هذا التوازن الذي يقدم في كل مكان كمثال هو في منتهى الحساسية وهو مهدد احيانا بالتحطم عندما يشد كوتر القوس او عندما يخضع لضغوط، غالبا ما تكون فئوية او حتى مادية معاكسة وغريبة عن الانسجام والعذوبة اللبنانيين".

وقال البابا "جئت الى لبنان كحاج سلام (...) ومن خلال بلدكم اتيت اليوم وبطريقة رمزية الى جميع بلدان الشرق الاوسط كحاج سلام وكصديق لجميع سكان دول المنطقة مهما كانت انتماءاتهم او معتقداتهم".

وكانت طائرة البابا حطت عند الساعة 13,40 (10,40 ت.غ) في المطار.

وفور وصول الطائرة بدأ الحاضرون بالتصفيق وترديد الهتافات المرحبة بالحبر الاعظم. كما رفعت لافتة كتب عليها "هنيئا للبنان، لقد وصل البابا".

ورفعت لافتة اخرى كتب عليها "لبنان اكثر من وطن، انه رسالة" مستعيدة كلمات البابا الراحل يوحنا بولس الثاني خلال زيارته الى لبنان في 1997.

ونزل البابا من الطائرة حيث استقبله رئيس الجمهورية ميشال سليمان وزوجته فيما اطلقت المدفعية 21 طلقة ترحيبا بالحبر الاعظم.

ويتوجه الى حريصا على بعد 29 كلم شمال شرق بيروت حيث يوجد مقر السفارة البابوية.

فرانس 24 / وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.