تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عاريات الصدر المدافعات عن حقوق المرأة يدخلن الساحة الفرنسية

شعارهن "عري، حرية"، هدفهن تجنيد النساء، سلاحهن الوحيد صدورهن العارية للدفاع عن حقوق المرأة في أوروبا... هن ناشطات التجمع النسائي الأوكراني "فيمن" اللواتي تظاهرن لأول مرة أمس الثلاثاء بحي "لاغوت دور" بباريس المعروف إلى الآن بصلاة المسلمين في طرقاته، ليتعود من الآن فصاعدا على ساكنات جدد من نوع آخر بعدما أخذ التجمع مكتبا له بالحي لـ"تجنيد النساء".

إعلان

كل الأنظار متجهة نحوهن، لا بائع اللحم الحلال ولا بائع السمك ولا حتى بقال الحي فهموا ما كان يحدث أمس الثلاثاء بحي "لاغوت دور" بالدائرة الباريسية الـ19 عندما تجمعت نحو عشر نساء جميلات تزين الورود شعورهن الشقراء والسوداء يهتفن بحقوق المرأة وحريتها مع تدقيق بسيط وهو أنهن كن عاريات الصدر في هذا الحي الشعبي المعروف إلى الآن بصلاة المسلمين في طرقاته.

هن ناشطات التجمع النسائي الأوكراني "فيمن" المعروفات في أوروبا بنضالهن من أجل الحرية والديمقراطية وحقوق المرأة ومكافحة "العبودية" أو "الاستعباد" الجنسي والقمع الديني وكذلك العنف الزوجي . تجمع يجذب لحد الآن وسائل الإعلام والرأي العام حيثما حطت ناشطاته رحالهن. نساء اخترن منذ تأسيس التجمع عام 2008 التظاهر عاريات الصدر، بعدما لاحظن اهتمام الصحافة بهن عندما سقط مرة بالصدفة رابط حاملة صدر المناضلة الشابة الأوكرانية ساشا شافتشانكو خلال مظاهرة سلمية.

الشابة ساشا
الشابة ساشا @ سارة لودوك

"لنعري أنفسنا نحن المسلمون"

وتظاهرهن أمس الثلاثاء في باريس، بحضور كثيف لصحافيين جاؤوا لتغطية الحدث الأول من نوعه بفرنسا، إذ أعلن التجمع دخوله الساحة الفرنسية بفتح مكتب له بحي "لاغوت دور" الشعبي بالدائرة الباريسية الـ19، لـ"تجنيد النساء من أجل الدفاع عن أنفسهن ضد عنف رجال الشرطة والأزواج العنيفين..." تقول المناضلة الفرنسية ذات الأصول العربية صافيا لابدي، والتي نقرأ على صدرها العاري "لنعري أنفسنا نحن المسلمون".

بعض المشاركات في مظاهرة "فيمن" بالعاصمة باريس
بعض المشاركات في مظاهرة "فيمن" بالعاصمة باريس @ سارة لودوك

بينما اختارت رفيقتها في النضال الكاتبة والفنانة المسرحية اللبنانية دارينا الجندي أن تكتب بحروف سوداء على صدرها شعار "لا للشريعة". وكانت دارينا تظن بأنها تركت "البرقع" وراءها في بلدها الأصلي عندما هجرته إلى فرنسا في 2005.

التظاهر عارية الصدر طريقة فرضت نفسها عليها، كزميلاتها الأوكرانيات، لمحاربة الديكتاتورية الدينية وكذلك الدكتاتورية السياسية والأسرية، "الكثير من النساء يموتون يوميا بسبب العنف، ...الكثير من العمل ينتظرنا" تقول الكاتبة اللبنانية.

أول مظاهرة للتجمع النسائي بفرنسا
أول مظاهرة للتجمع النسائي بفرنسا @ سارة لودوك

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن