تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

فائزة ابنة الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني قيد الاعتقال بتهمة "الدعاية ضد النظام"

3 دقائق

أفاد مكتب نيابة طهران لوسائل الإعلام الأحد أن فائزة هاشمي ابنة هاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني الأسبق اعتقلت السبت تنفيذا لحكم صدر بحقها بالسجن ستة أشهر في نهاية 2011 بتهمة "الدعاية ضد النظام".

إعلان

 اودعت ابنة الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني قيد الاعتقال تنفيذا لحكم بالسجن ستة اشهر بتهمة "الدعاية ضد النظام" صدرت بحقها في نهاية 2011، على ما افاد مكتب نيابة طهران لوسائل الاعلام الاحد.

وجاء في بيان نقلته وكالة الانباء الرسمية ان "فائزة هاشمي اعتقلت مساء السبت لقضاء حكم صدر بحقها".

وافادت وكالة فارس انها معتقلة في سجن ايوين بطهران.

وكانت فائزة هاشمي رفسنجاني بين الاف المتظاهرين الموقوفين خلال احتجاجات اندلعت اثر اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد، التي طعنت بها المعارضة حينها متحدثة عن عملية تزوير.

وافرجت السلطات عن ابنة الرئيس السابق لكنها حوكمت في 2011 وادينت بالسجن ستة اشهر بتهمة "الدعاية ضد النظام"، ولم تقض حكمها من ذلك الحين.

وانتقد المحافظون علي اكبر هاشمي رفسنجاني الذي ما زال يراس مجلس تشخيص مصلحة النظام، وهي اعلى هيئة تحكيم سياسي في البلاد، واخذوا عليه عدم ادانة قادة المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي اللذين قادا حركة احتجاج ضد اعادة انتخاب احمدي نجاد.

واودع الاثنان قيد الاقامة الجبرية.

وقد ايد رفسنجاني الذي هزمه احمدي نجاد في انتخابات 2005، مير حسين موسوي بشكل غير مباشر في 2009.

لكن منذ السنة الماضية نأى رفسنجاني بنفسه عن قادة المعارضة.

كذلك يواجه ابنه مهدي هاشمي رفسنجاني اجراء قضائيا، وقد غادر ايران قبل ثلاث سنوات وهو مقيم في لندن.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.