تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محمد مرسي يؤدي اليمين الدستورية والجيش يقول إنه سيفي بوعده لتسليم السلطة

أدى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي اليمين الدستورية أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا، مؤكدا في خطاب ألقاه أمام حشد كبير في احتفالية أقيمت له بجامعة القاهرة التزام مصر بالمعاهدات الدولية. من جانبه قال الجيش المصري في بيان إنه سيفي بوعده لتسليم السلطة.

إعلان

مرسي يؤدي اليمين أمام حشود في ميدان التحرير ويؤكد أنه لن يتنازل عن صلاحياته

زوجة الرئيس محمد مرسي أم أحمد سيدة مصر الأولى

ادى محمد مرسي اول رئيس منتخب لمصر منذ الاطاحة بحسني مبارك بعيد ظهر السبت امام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا بمقر المحكمة جنوب القاهرة، اليمين الدستورية لتولي مهامه رسميا رئيسا للبلاد.

وقال مرسي "اقسم بالله العظيم ان احافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وان احترم الدستور والقانون، وان ارعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وان احافظ على استقلال الوطن وسلامة اراضيه".

تحديات كبيرة على المستويين الداخلي والخارجي تنتظر الرئيس المصري الجديد محمد مرسي 30/06/2012

واكد مرسي القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين، بعد اداء القسم احترامه للمحكمة الدستورية والقضاء المصري وقال "احرص على ان تبقى هذه المؤسسة مستقلة قوية فاعلة لا تشوبها شائبة ولا يؤثر عليها مؤثر" مضيفا "احترم المحكمة الدستورية واحكامها والقضاء المصري وقراراته ومؤسساته".

وكانت الساحة السياسية المصرية شهدت جدلا وشدا بين المجلس العسكري الحاكم والاخوان المسلمين بشان الية اداء اليمين حيث اعلن الاخوان رفضهم الاعلان الدستوري المكمل الذي نص على اداء اليمين امام المحكمة الدستورية بدلا من مجلس الشعب الذي تم حله منتصف حزيران/يونيو اثر حكم المحكمة الدستورية بعدم دستورية القانون الانتخابي للانتخابات التشريعية.

وتابع الرئيس المصري "ننطلق اليوم الى غد افضل، الى مصر الجديدة، الى الجمهورية الثانية" مكررا سعيه الى اقامة "دولة مدنية وطنية دستورية حديثة".

وكان رئيس المحكمة الدستورية فاروق سلطان دعاه قبيل ذلك الى اداء القسم "اعمالا لنص الفقرة الثالثة من المادة 30 من الاعلان الدستوري (المكمل) الصادر في 17 حزيران 2012".

واكد سلطان في مستهل الحفل "تستقبل المحكمة الدستورية حصن الامة المنيع في مواجهة البغي والظلم واستلاب الحقوق، اليوم اول رئيس منتخب لجمهورية مصر العربية بارادة شعبية ديمقراطية شعبية اثمرتها انتخابات حرة نزيهة".

مصر: من سقوط مبارك إلى جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة2012/06/24

واثر اداء القسم تحول الرئيس محمد مرسي اول اسلامي يتولى رئاسة اكبر بلد عربي لجهة عدد السكان واول رئيس مدني لها، الى جامعة القاهرة حيث يلقي خطابا الى الشعب.

كما أكد الرئيس محمد مرسي على احترام مصر لتعهداتها الدولية ووقوفها مع الشعب الفلسطيني ودعمها للمصالحة الفلسطينية.

وقال مرسي "نؤكد على احترام التزاماتنا الدولية ونرعى المعاهدات والاتفاقيات"، في اشارة الى معاهدة السلام مع اسرائيل، واعلن ان "مصر (..) تقف مع الشعب الفلسطيني حتى يحقق كافة حقوقه المشروعة (..) ومع اتمام المصالحة الفلسطينية".

المجلس العسكري أمام انتخاب محمد مرسي 26/06/2012

وأشاد مرسي بالمجلس العسكري الذي تولى السلطة في مصر اثر الاطاحة بحسني مبارك بداية 2011، وبوفائه بوعده "بالا يكون بديلا عن الارادة الشعبية".

وقال مرسي في حفل بمناسبة توليه مهامه اقيم في جامعة القاهرة بحضور المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري "لقد وفى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بوعده وعهده الذي قطعه على نفسه الا يكون بديلا للارادة الشعبية".

إلى ذلك جاء في بيان اطلعت عليه رويترز ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر سيعلن اليوم السبت انه سيفي بوعده لنقل السلطة الي رئيس منتخب.

وقال البيان "أعلن المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم 11 فبراير (شباط) 2011 انه ليس بديلا للشرعية التي يرتضيها الشعب وانه غير طامع في السلطة ولا يسعى اليها وسوف يقوم بتسليم السلطة الي الرئيس المنتخب بالارادة الوطنية."

"واليوم هو يوم الوفاء بالعهد."

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.