ديانة - إسلام

وزير الصحة السعودي يؤكد ألا خطر من الفيروس التاجي على صحة الحجاج

3 دقائق

قبل أقل من شهر من بدء موسم الحج الإسلامي للأراضي المقدسة في مكة، صرح وزير الصحة السعودي إن الفيروس التاجي "كرونا" لا يزال "محدود الانتشار" ولا توجد أي حالات وبائية وأنه لا تأثير يذكر له على صحة الحجاج والمعتمرين هذا العام. ويتوقع أن يصل عدد الحجاج هذا العام إلى ثلاثة مليون حاج بدأت أعداد كبيرة منهم في التوافد على المدينة المقدسة منذ نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

إعلان

الحجاج على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم من مناسك الحج

اكد وزير الصحة السعودي عبد الله الربيعة في تصريحات نشرت الاثنين ان الفيروس التاجي (كرونا) "ما زال محدود الانتشار" ولا تأثير له على الحجاج والمعتمرين في مكة المكرمة.

وقال الربيعة في تصريحات نشرتها وسائل اعلام سعودية ان "فيروس الكرونا الذي سجل اخيرا حالتين ما زال محدود الانتشار"، مؤكدا انه "لا توجد بينهم (الحجاج) اي حالات وبائية او محجرية".

واضاف ان "الوزارة تراقب عن كثب الوضع واتخذت كل التدابير الوقائية نحو المعتمرين والحجاج في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية ووضعت الاحتياطات العملية والعلمية للتعامل مع اية حالة وبائية قد تكتشف".و0تابع عبد الله الربيعة على هامش اجتماع للجان الحج التحضيرية بالوزارة ان "وزارته تركز كل عام في الحج على الطب الوقائي بتطبيق اشتراطاته وبرامجه واجراءاته الوقائية الذي يعد صمام الامان الصحي".

it
حمام مكّة المكرمة في موسم الحج 2011/11/01

وبدأ الحجاج بالوصول الى المملكة لاداء الفريضة التي ستبلغ ذروتها في عيد الاضحى اواخر تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

ويتوقع ان يصل عدد الحجاج الى ثلاثة ملايين بينهم مليونان من الخارج والمليون الثالث من الداخل.

وادى الفيروس الى وفاة سعوديين اثنين، بينما نقل قطري كان في المملكة، اصيب به بحالة حرجة الى احد مستشفيات لندن حيث لا يزال يتلقى العلاج، وفقا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية الاثنين.

المصدر: أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم