تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كبرى الشركات العالمية تعرض آخر نماذجها في باريس وسط تراجع في المبيعات

تعرض كبرى الشركات العالمية للسيارات آخر نماذجها في باريس بمناسبة المعرض الدولي في العاصمة الفرنسية والمستمر لغاية 14 تشرين الأول/أكتوبر وسط تراجع كبير في المبيعات. وفي فرنسا، أظهرت الإحصاءات أن نشاط "رينو" متراجع أكثر من نشاط مواطنتها "بيجو".

إعلان

نتيجة للأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة في 2008، اضطرت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى تقديم مساعدة مالية عاجلة لشركة "جنرال موتورز" أكبر شركة تصنيع للسيارات عالميا من أجل إنقاذها من الإفلاس. وفي الأشهر والسنوات الموالية تدخلت عدة حكومات في الدول المصنعة ومن بينها فرنسا بشكل مباشر متبنية قرارات وسياسات توجيهية لتفادي وقوع سيناريوهات مشابهة. إلا أن ذلك لم يمنع قطاع السيارات من تسجيل تراجع في عدد المبيعات، حيث أشارت الإحصاءات إلى أن المبيعات في أوروبا انخفضت في أيلول/سبتمبر للشهر الحادي عشر على التوالي.

معرض باريس الدولي للسيارات 2012
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

وقد فتح معرض باريس الدولي للسيارات أبوابه يوم السبت 29 أيلول/سبتمبر لغاية 14 تشرين الأول/أكتوبر وسط أجواء ضبابية تثير الشكوك والتساؤلات بشأن قدرة القطاع على احتواء أزمة المبيعات التي يغذيها انعدام النمو في البلدان الأوروبية ومن ثمة تدهور القدرة الشرائية للمواطنين. لكن الشركات العالمية كلها حاضرة بالمعرض الباريسي، الذي سجل في أولى أيامه انخفاضا في عدد الزوار مقارنة بالعام الماضي. وجاءت معززة بآخر ابتكاراتها وتصاميمها تتقدمها السيارات الكهربائية والهجينة.

شركة "بيجو"، التي أعلنت إغلاق مصنعها بأولني، في ضاحية باريس الشمالية، تعرض في "مدينة الأضواء" آخر طراز لها "3008 الهجينة 4" وهي أول سيارة في العالم تعمل بمحرك هجين مئة في المئة. وشركة "مرسيدس" الألمانية تعرض نموذجا من سيارتها "أس أل أس" الكهربائية والتي يبلغ سعرها 199 ألف يورو. و"بي أم دابل يو" أبهرت الزوار بطراز راق يحمل اسم "أي 8 كونسيبت". وبإمكان عشاق السيارات اكتشاف نماذج رياضية منها سيارة "سيترواين دي أس 3" بطلة العالم للراليات سبع مرات بقيادة السائق الفرنسي سيباستيان لوب. وفي المعرض سيارات عائلية تعرضها "فولفو" السويدية و"سيترواين" الفرنسية. أما "فورد" الأمريكية فهي تعرض بفخر كبير أول نموذج خرج من مصانعها في 1908، سيارة "فورد تي" التي طغت على السوق العالمية لعدة سنوات.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.