تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أبو شاقور يعرض تشكيلة حكومية من دون الليبراليين

عرض رئيس الوزراء الليبي مصطفى أبو شاقور على المؤتمر الوطني الليبي تشكيلة حكومية لا تضم أيا من ممثلي التحالف الليبرالي. وكان الليبراليون وجهوا رسالة مفتوحة طالبوا فيها بتولي تسع حقائب وزارية وتبني برنامجهم، لكن المفاوضات مع أبو شاقور فشلت.

إعلان

نائب رئيس الوزراء الليبي: "طرف ثالث سعودي شارك في مفاوضات تسليم السنوسي"

عرض رئيس الوزراء الليبي مصطفى ابو شاقور الاربعاء على "المؤتمر الوطني الليبي" تشكيلة حكومية لا تضم ايا من ممثلي التحالف الليبرالي الذي يعتبر القوة الرئيسية في البرلمان.

وقال عمر حميدان المتحدث باسم البرلمان الذي يضم 200 نائب ان "سلمت القائمة اليوم للمؤتمر الوطني العام" الذي سيجتمع الخميس للتصويت على الثقة في كل وزير على حده.

وتضم القائمة 29 وزيرا بينهم امرأة، وضمنهم عدد كبير من اعضاء الحكومة الانتقالية المنتهية ولايتها برئاسة عبد الرحيم الكيب، ولا يزال بوسع ابو شاقور تعديلها حتى الاحد اذا ما تم رفض بعض الاسماء المقترحة.

ورتريه مصطفى أبو شاقور رئيس الحكومة الليبية الجديد

ويقترح رئيس الوزراء تعيين عبد السلام العبيدي احد اعضاء قيادة اركان الجيش ومقره في بنغازي في منصب وزير الدفاع الذي كان يتولاه اسامة الجويلي، احد قادة الثورة الليبية على نظام القذافي في 2011.

ويضم تحالف القوى الوطنية اكثر من 40 حزبا صغيرا ليبيراليا حول ابرز قادة الثورة.

وكان التحالف وجه رسالة مفتوحة نشرت الثلاثاء طالب فيها بتولي تسع حقائب وزارية وتبني برنامجه، لكن مفاوضاته مع ابو شاقور فشلت.

واعلن التحالف الذي يشغل 39 مقعدا في البرلمان من اصل 80 مخصصة للاحزاب السياسية انه "رغم انه لن يشارك في الحكومة فانه يدعم حكومة ابو شاقور".

وقدم الامين العام للتحالف فيصل الكريكشي استقالته من منصبه حيث اقترح ابو شاقور تعيينه وزيرا للصحة.

وانتخب ابو شاقور رئيسا للحكومة في 12 ايلول/سبتمبر متقدما بصوتين على زعيم تحالف الليبراليين محمود جبريل.

وفاز ابو شاقور (61 عاما) بفضل اصوات حزب العدالة والبناء المنبثق من الاخوان المسلمين، والذي يعتبر القوة الثانية في المؤتمر الوطني العام.

وتتوزع المقاعد الباقية المائة والعشرون على مستقلين لا تزال ميولهم السياسية غامضة.

وسيصوت المؤتمر الوطني العام على تشكيلة الحكومة اسما بعد الآخر غدا الخميس ولا يزال من الممكن إدخال تعديلات.

عمليات عنف تهدد أمن ليبيا 20/08/2012

وقال متحدث إن من الممكن أن يقترح ابو شاقور بدائل حتى يوم الأحد إذا رفضت اختيارات.

وكثير من الأسماء المطروحة غير معروفة. ويضم التشكيل المقترح امرأة واحدة كوزيرة للشؤون الاجتماعية.
ويسيطر تحالف القوى الوطنية الذي يقوده محمود جبريل رئيس الوزراء لحكومة الثوار وقت الحرب على 39 مقعدا من بين 80 مقعدا مخصصة للأحزاب في المؤتمر الوطني العام المؤلف من 200 مقعد. ويسيطر المستقلون على المقاعد الباقية وعددها 120 مقعدا.

وقال حمودة سيالة المتحدث باسم التحالف الذي طالب بالحصول على تسع وزارات وإدراج برنامجه في الحكومة المقبلة إن التحالف سيواصل دعم حكومة أبو شاقور ما دامت تهدف لخدمة المصلحة الوطنية الليبية وتحسين الأمن ودعم التنمية.

فرانس 24 - وكالات

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن