تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جزائريو فرنسا 1954-1962

شاركوا شعبهم في أحزانه وأفراحه، بل التحقوا بحرب الاستقلال وكانوا قوة حقيقية خلال حرب الاستقلال. ولكنهم لم يكونوا كلهم من نفس التيار السياسي وأوصلتهم خلافاتهم إلى الاقتتال أحيانا. بعد خمسين عاما، بقي منهم رجال ونساء يتذكرون تلك الفترة الصعبة ويتحدثون عن آمالهم وخيباتهم. وثائقي من إعداد وإخراج فلورانس غايار وكريم حقيقي.أعده إلى العربية عادل قسطل.

إعلان

المؤرخ جان-لوك إينودي "ننتظر أن تعترف فرنسا رسميا بمجازر أكتوبر 1961"  

عاشوا في المنافي، عرفوا العمل السياسي السري، تعرضوا للقمع البوليسي... 50 سنة بعد انتهاء حرب الجزائر، أربعة جزائريين يعيشون في فرنسا يدلون بشهاداتهم عن تجاربهم في تلك الحقبة المؤلمة.

ناشطان سياسيان وراقصة في ملهى ليلي وامرأة شاركت في مظاهرة  17 أكتوبر/تشرين الأول 1961 يروون قصص نضالهم من أجل جزائر مستقلة انطلاقا من بلد المستعمر فرنسا.

وثائقي نادر من إعداد فلورانس غايار وكريم حقيقي بالشراكة مع المعهد الوطني لتاريخ الهجرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.